Home Page

[vc_row content_placement=”top” text_align=”right” padding_top=”0″ padding_bottom=”0″][vc_column][rev_slider_vc alias=”slider”][kleo_news_ticker posts_query=”size:10|order_by:date|post_type:post|categories:6″][kleo_news_focus featured=”0″ posts_query=”size:6|order_by:ID|order:DESC|post_type:post|categories:3″][/vc_column][/vc_row][vc_row section_type=”header” type=”image” bg_gradient=”yes” bg_attachment=”true” enable_parallax=”false” parallax_speed=”0.2″ bg_image=”159″][vc_column][vc_column_text letter_spacing=””]

احصائيات جامعية

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column width=”1/4″][vc_single_image image=”243″ img_size=”300×94″ alignment=”center” style=”vc_box_shadow_3d” animation=”animate-when-almost-visible” css_animation=”left-to-right”][vc_column_text letter_spacing=””]

التصانيف العالمية للجامعة

[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/4″][kleo_animate_numbers animation=”animate-when-almost-visible” timer=”3000″ element=”p” font_size=”60″ font_weight=”bold” el_class=”animatednum”]1164[/kleo_animate_numbers][vc_column_text letter_spacing=””]

عدد الاساتذة

[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/4″][kleo_animate_numbers animation=”animate-when-almost-visible” timer=”3000″ element=”p” font_size=”60″ font_weight=”bold” el_class=”animatednum”]19523[/kleo_animate_numbers][vc_column_text letter_spacing=””]

عدد الطلبة

[/vc_column_text][/vc_column][vc_column width=”1/4″][kleo_animate_numbers animation=”animate-when-almost-visible” timer=”3000″ element=”p” font_size=”60″ font_weight=”bold” el_class=”animatednum”]16[/kleo_animate_numbers][vc_column_text letter_spacing=””]

عدد الكليات

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row type=”image” bg_attachment=”true” enable_parallax=”false” parallax_speed=”0.2″ bg_image=”174″][vc_column][vc_column_text letter_spacing=””]

المراكز والاقسام

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column][vc_tta_pageable no_fill_content_area=”1″ autoplay=”4″ active_section=”1″ pagination_style=”flat-rounded” pagination_color=”blue” css=”.vc_custom_1463942960685{background-position: center !important;background-repeat: no-repeat !important;background-size: contain !important;}”][vc_tta_section title=”الحاسبة” tab_id=”1463936789596-e9aa98bb-2beb”][vc_column_text letter_spacing=””]

مركز الحاسبة الالكترونية

انطلقت فكرة انشاء المركز لمواكبة التطور الحاصل في تقنية المعلومات والاتصالات في عصرنا هذا والذي له الاثر الفاعل في دفع عملية التنمية العلمية والاقتصادية والاجتماعية لأي بلد من البلدان ، بهدف التقدم والتطور وزيادة الإنتاج والإنتاجية وتحسين جودة المنتجات والدقة واختصار الزمن في كثير من العمليات العلمية والإداريةواللتان تعتبران من اهم معايير الجودة

 

[kleo_button title=”إضغط هنا” href=”http://ccuok.uokerbala.edu.iq/” style=”primary” size=”” ] [/vc_column_text][/vc_tta_section][vc_tta_section title=”البعثات” tab_id=”1463936789760-c1c7b293-6a4d”][vc_column_text letter_spacing=””]

قسم البعثات والعلاقات الثقافية

يعد قسم البعثات والعلاقات الثقافية أحد أقسام رئاسة جامعة كربلاء المهمة ، فقد تم تأسيس القسم عام 2004 ليصبح القسم بعد ذلك وسيلة من وسائل اتصال الجامعة بالخارج ، وحلقة وصل الجامعة ومنتسبيها مع دائرة البعثات و العلاقات الثقافية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي . لقد اخذ القسم على عاتقه منذ تأسيسه فتح أفاق الاتصال بين جامعة كربلاء وبقية الجامعات والمراكز والمؤسسات البحثية في العالم ليمثل نافذة من نوافذ الجامعة التي تطل من خلالها على الجامعات الأخرى والمراكز العلمية

[kleo_button title=”إضغط هنا” href=”http://vpsa.uokerbala.edu.iq/scholarship/” style=”primary” size=”” ] [/vc_column_text][/vc_tta_section][/vc_tta_pageable][/vc_column][/vc_row][vc_row type=”image” bg_attachment=”true” enable_parallax=”false” parallax_speed=”0.2″ bg_image=”175″][vc_column][vc_column_text letter_spacing=””]

مدينة كربلاء

[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row animation=”animate-when-almost-visible” css_animation=”bottom-to-top”][vc_column][vc_tabs style=”square” el_class=”tapkerbala”][vc_tab tab_id=”1463931478837-5″ icon=”0″ title=”الموقع”][vc_column_text letter_spacing=””]

تقع مدينة كربلاء المقدسة على بعد 105 كم إلى الجنوب الغربي من العاصمة بغداد، على حافة الصحراء في غربي الفرات وعلى الجهة اليسرى لجدول الحسينية.

وتقع المدينة على خط طول 44 درجة و 40 دقيقة وعلى خط عرض 33 درجة و31 دقيقة، ويحدها من الشمال محافظة الانبار ومن الجنوب محافظة النجف ومن الشرق محافظة بابل وقسم من محافظة بغداد ومن الغرب بادية الشام وأراضي المملكة العربية السعودية.

[/vc_column_text][/vc_tab][vc_tab tab_id=”1463931479283-5″ icon=”0″ title=”التسمية”][vc_column_text letter_spacing=””]

في اللغة العربية ذكر ياقوت الحموي في المعجم كربلاء بالمد حول اشتقاقه من كربله رخاوة في القدمين، جاء يمشي مكربلا، وعلله لرخاوة أرضها وتربتها ونقاء حنطتها واستشهد والكربل اسم نبت الحماض, وعلى ما ذكره مؤلف (دبستان المذاهب) يطلقون لفظة بـ (كار بالا) ومعناه الفعل الفوقي أو العلوي، فعرب بكربلاء.

وقيل تسمية كربلاء تعود في جذورها إلى العهد البابلي, وهي مشتقة من “كرب أي مصلى, و(كرٌ وبلاء), و”آل” أي الإله عند الآراميين الساميين، آي يكون معناها مصلى الإله كما ذكر ذلك الدكتور مصطفى جواد, وقيل كور بابل التي ترجع إليها التسمية ومن المحتمل ان المسلمين خففوا لفظ كربلا من كور بابل وهذا الكلام يقال أنه صحيح.

[/vc_column_text][/vc_tab][vc_tab tab_id=”1463933813622-4-9″ icon=”0″ title=”معالم كربلاء”][vc_column_text letter_spacing=””]

تبلغ مساحة مدينة كربلاء نحو 52856 كم مربعا وأرضها رخوة نقية (منقاة من الحصى والدغل) تحيط بها البساتين الكثيفة ويسقيها ماء الفرات، وثمة طريقان يؤديان إلى المدينة المقدسة، طريق تربطها بالعاصمة بغداد مرورا بمدينة المسيب وطولها 97 كم وطريق آخر تصلها بمدينة النجف الاشرف المقدسة وأيا كان السبيل الذي يسلكه المسافر فإنه سيتجه إلى مرقد الامام الحسين (ع) ومثوى شهداء الطف الكرام، فلابد له في كلتا الحالتين من المرور بطريق مخضرة تحفها بساتين الفاكهة ومزارع النخيل الكثيفة، وفي عام 2007 زار كربلاء أكثر من 10 ملايين مسلم لزيارة الإمام الحسين. وتقسم المدينة من حيث العمران إلى قسمين يسمى الأول « كربلاء القديمة » وهو الذي أقيم على أنقاض كربلاء القديمة، ويدعى القسم الثاني « كربلاء الجديدة » والبلدة الجديدة واسعة البناء ذات شوارع فسيحة وشيدت فيها المؤسسات والاسواق والمباني العامرة والمدارس الدينية والحكومية الكثيرة، ويصل المدينة الخط الحديدي الممتد بين بغداد والبصرة بفرع منه ينتهي بسدة الهندية طوله 36 كم وتربطها بالعاصمة وبسائر الاطراف طرق مبلطة حديثة.
السكان:
عدد السكان الإقضية (المناطق الإدارية) لمحافظة كربلاء حسب منظمة الأمم المتحدة عام 2003م

الاقضية

كربلاء

عين التمر

الجدول

المجموع

العدد

541,758

20,397

161,685

723,840

[/vc_column_text][/vc_tab][vc_tab tab_id=”1463933640472-3-7″ icon=”0″ title=”الاقضية والنواحي”][vc_column_text letter_spacing=””]

1.مركز القضاء وتتبعه / ناحية الحر، ناحية الحسينية
2.مركز قضاء الهندية وتتبعه / ناحية الخيرات. ناحية الجدول الغربي
3.قضاء عين التمر
ومن أشهر محلات المدينة القديمة محلة باب السلالمة، محلة باب الطاق، محلة باب بغداد، محلة باب الخان، محلة المخيم، محلة باب النجف، محلة العباسية الشرقية والغربية.
من الأحياء القديمة التي إرتبطت بها وتحيط بمركز المدينة هي: حي الحسين، حي المعلمين، حي العباس، حي النقيب، حي الحر، حي رمضان، حي الصحة، حي الاسكان، حي القزوينية، حي العدالة، حي البنوك، حي الموظفين، حي البلدية ، حي السعدية ، حي الملحق، حي التعليب، حي العامل

أما الأحياء الجديدة التي إرتبطت بها وهي أحياء جديدة الإنشاء فهي: حي الوفاء , حي الاطباء , حي القدس , حي الانصار , حي الصمود

ومن أهم شوارع المدنية المقدسة شارع الإمام علي (عليه السلام)، شارع الإمام الحسين (عليه السلام)، شارع العباس (عليه السلام)، شارع علي الاكبر عليه السلام( ,شارع الفرات)

[/vc_column_text][/vc_tab][vc_tab tab_id=”1463933579508-2-0″ icon=”0″ title=”المناطق السياحية”][vc_column_text letter_spacing=””]

1- بحيرة الرزازة :

 تقع بحيرة الرزازة على مسافة (15كم) الى الغرب من مدينة كربلاء , وهي بحيرة مغلقة تتراوح مساحتها بين (400كم2) و (800كم2) , وتتميز مياهها بأرتفاع نسبة الملوحة فيها , وتشكل البحيرة حالياً مورداً هاماً من موارد الجذب السياحي في الاقليم لأمتلاكها خصائص ومواصفات متعددة تصلح للعطل القصيرة وعطل نهاية الاسبوع , واحتوائها على مناطق تصلح للتشجير والغابات ومناطق النزهة ذات خصائص طبيعية ومناخية مفضلة , وما يعزز صلاحية المنطقة للتشجير وجود مناطق متفرقة تعتمد على الابار الارتوازية .تكثر في بحيرة الرزازة المواقع الطبيعية والتأريخية والاثرية التي لها امكانية جذب سياحي وتهيأللزائر انواع الفعاليات السياحية لاشك ان منطقة الرزازة صالحة لفعاليات سياحية عديدة منها النزهة على شاطئ البحيرة وممارسة السباحة كالرياضة المائية اضافة الى صيد الاسماك والطيور المائية وزيارة المواقع الأثرية القريبة من البحيرة , وكذلك الراحة والاستجمام قرب عيون المياه لطبيعية في عين التمر وممارسة الصيد والقنص للحيوانات البرية الا انها لم تستغل بالشكل الذي ذكر نتيجة الاهمال وعدم الشعور بقيمتها الحقيقي

2- عين التمر

تعتبرعين التمر وماتزال مركزاً تجارياً للبدو الذين يرتحلون بحثاً عن الماء والعشب وتقع هذه المدينة جنوب غربي كربلاء على بعد (67كم) وهي منطقة عريقة بما تحمله من آثار حضارية واخبار تأريخنا المطوق بالمجد والعنفوان , فللعرب والابطال امثال الامام علي بن ابي طالب (ع) اكثر من قصة وبطولة

وكانت آن ذاك مركزاًُ تجارياً مهماً بين العراق والشام تمتاز عين التمر بتربتها الرسوبية ومياهها الجوفية الناتجة من مياه الامطار المنسابة في الاودية , وبذلك اشتهرت بعيون المياه الطبيعية وخاصة المعدنية منها التي يخرج الماء عبر فتحات ذات بوابات حديدية , وفي هذه العيون توجد اسماك مختلفة الاشكال تكسب العيون جمالاً نادراً , واهم هذه العيون (عين المسيب) وتعني التفاح وعين الحمرة وعين الزرقة وعين الكبيرة وكذلك تسمى الورقة , وهناك (50) عين كبيرة وصغيرة تمتد بين الرحالية وعين التمر , لو اصلحت وظهرت هذه العيون لظهرت فيها المياه المعدنية الفوارة وعمرت المنطقة , وعلى الرغم من عدم صلاحية مياهها للشرب لوجود الكبريت فيها الا انهاصالحة لسقي المزروعات مما ساعد على انشاء بساتين كثيفة من النخيل والرمان حولها حتى اصبحت واحة خلابة وسط رمال الصحراء المحيطة بها , وهي تصلح لممارسة السباحة الطبيعية والترفيهية الا انها لم تستغل بالشكل المطلوب 

[/vc_column_text][/vc_tab][/vc_tabs][/vc_column][/vc_row]

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة