اطباء2

تطوع أطباء ومسعفين من كلية الطب في جامعة كربلاء لتقديم الخدمات العلاجية للقوات المسلحة والحشد الشعبي

 

اطباء2

تطوع العشرات من الأطباء والمسعفين من اساتذة كلية الطب بجامعة كربلاء لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للقوات الامنية ومجاهدي الحشد الشعبي في حربهم المقدسة ضد زمر داعش الارهابية. واكد عميد كلية الطب الدكتور رياض الزبيدي تطوع اكثر من 20 طبيباً من اساتذة الكلية من مختلف التخصصات مثل الجراحين واطباء العظام والعناية المركزة ومخ واعصاب والجراحات الاساسية واطباء الطوارئ لإجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات العلاجية والاسعافات الاولية في المستشفيات الميدانية التابع للحشد الشعبي في مختلف قواطع العمليات؛ لمساندة هذه القوات وهي تخوض معارك بطولية ضد عصابات داعش الارهابية، ودعمهم بغية تطهير ارض البلاد من تلك الزمر الضالة التي تهدف الى تخريب وتدمير واشاعة الفوضى في شتى المواقع التي تطأ اقدامها فيها.

واضاف ان الجامعة ووفرت بعض المستلزمات التي تحتاج اليها المستشفيات الميدانية, مثل المحاليل والمضادات الحيوية والقطن الطبي وادوية الاسعافات الاولية والادوات الاساسية لإنقاذ الحياة مثل انابيب التنفس ومضخات الهواء وانابيب الاكسجين وبعض الادوات الجراحية والجبائر لعلاج الكسور.

 

اطباء1

مشيراً الى اهمية المستشفيات الميدانية في انقاذ حياة المجاهدين، واجراء الاسعافات الاولية للمصابين وانقاذهم، واجراء التدخلات الجراحية للحالات الحرجة وتقديم اساسيات دعم الحياة. الاساتذة المتطوعون بدورهم اكدوا ان القوات الامنية ومتطوعي الحشد الشعبي يعدون بمثابة صمام امان البلاد, لذا فان دعمهم ومساندتهم واجب وطني وانساني يقع على عاتق الجميع كونهم يعملون من اجل حماية المقدسات ودحر ايادي الارهاب الخبيثة.

مبينين استمرار اجراء الزيارات لجرحى القوات الامنية وابطال الحشد الشعبي الراقدين في المستشفيات بغية الاطلاع على حالتهم الصحية وتقديم الدعم العلاجي اللازم لهم.