05072016a

جامعة كربلاء تدين التفجيرالارهابي الذي طال الابرياء في الكرادة وتعزي ذوي الضحايا

بسم الله الرحمن الرحيم
{ وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون }
صدق الله العلي العظيم

ادانت جامعة كربلاء ، عملية التفجير الإجرامي الذي طال المدنيين اﻷبرياء في مدينة الكرادة.
وقال الاستاذ الدكتور منير حميد السعدي رئيس جامعة كربلاء إن هذا التفجير الجبان باستهداف المدنيين العزل يظهر نوايا داعش الإرهابي المتعمدة للقتل والتشويه لتعويض الهزيمة التي لحقت بها في ساحات المعارك، مقدماً تعازيه لأسر الشهداء وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.
مبينا اٍن سقوط اكثر من 200 شهيد وجريح في هذا الحادث الأليم، لهو كارثة وطنية تثير الحزن والأسى والألم في نفوسنا جميعاً ،وفي الوقت الذي ندين فيه هذا العمل الاٍرهابي المشين ،تتقدم جامعة كربلاء بصادق المواساة الى شعبنا العراقي بشكل عام والى اُسـر الضحايا المفجوعة بشكل خاص.
داعيا في الوقت نفسه ابناء الشعب العراقي الى وحدة الكلمة والوقوف بوجه كل من اراد بالعراق واهله سوءا حتى يحكم الله وهو خير الحاكمين.
الرحمة والرضوان لشهدائنا الابطال في هذه المجزرة الظالمة
اللهم الهم ذويهم واهلهم الصبر والسلوان وكل شهداء العراق والشفاء العاجل لجرحانا ان شاء الله
انا لله وانا اليه راجعون وسيعلم الذين ظلمو اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين.