%d9%85%d8%ad%d8%a7%d8%b6%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d9%8a%d8%b7%d9%8a%d8%a9

جامعة كربلاء تقيم ورشة عمل عن الخلية المحيطية والاتجاهات الحديثة في علاجها

%d9%85%d8%ad%d8%a7%d8%b6%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ae%d9%84%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%ad%d9%8a%d8%b7%d9%8a%d8%a9

 

أقامت كلية طب الأسنان في جامعة كربلاء ورشة عمل عن الخلية المحيطية وعلاقتها بأمراض الزهايمر وفقدان البصر، ودراسة الاتجاهات الحديثة في علاجها.

وتضمنت الورشة التي ألقاها الأستاذ الدكتور أكرم يوسف ياسر التعريف بالخلية المحيطية وموقعها الحساس حول الشعيرات الدموية في جسم الإنسان، ودورها في تثبيت جدار الشعيرات الدموية والحفاظ على سريان الدم داخل الشعيرات.

وتهدف الورشة الى التعريف بالخلية التي تعتبر خلية مجهولة مما جعل الوسط العلمي يسميها بالخلية المنسية.

وناقشت ورشة العمل المضاعفات التي تحدث للجسم نتيجة تعرض الخلية الى الاذى، والأمراض التي تصيب الإنسان نتيجة الضرر الذي يحصل لهذه الخلايا منها العمى الذي يصاحب مرضى السكر ومرض الخرف.

وتناولت الورشة الاتجاهات الحديثة في العلاج الذي يساعد الخلية في تثبيت الشعيرات الدموية الموجودة في شبكية العين ويحميها من التمزق، بسبب نقص هرمون الأنسولين في الدم الذي يؤدي إلى حدوث مرض السكري.