جامعة كربلاء تبحث مع وزارة الداخلية عقد مذكرة تفاهم

بحثت جامعة كربلاء مع وفد من وزارة الداخلية عقد مذكرة تفاهم، لتطوير الابحاث الاستراتيجية والامنية، واشراك الجامعة في تطوير عمل المعهد العالي للتطوير الأمني والاداري، وكلية الشرطة و مديرية التدريب والتأهيل التابعة الى وزارة الداخلية.
واكد مساعد رئيس جامعة كربلاء الدكتور قيس السماك على ضرورة ربط مسار الأبحاث العلمية الجامعية بمشكلات واحتياجات المجتمع وتطوير الابحاث التي تخدم الأولويات الوطنية، وتشجيع طلاب الدراسات العليا والاولية على القيام بالأبحاث الميدانية لدراسة قضايا تخدم المجتمع.
مبيناً انه جرى الاتفاق على توسيع التعاون ووضع الاليات لتطبيق ما تتطلع له وزارة الداخلية من خلال عقد مذكرة تفاهم مع الجامعة للإسهام بتطوير ادائها المؤسساتي ضمن الاتجاهات الحديثة، وتبادل الخبرات في مجال الهياكل التنظيمية، الى جانب تطوير المنهاج والخطط الدراسية والبرامج التدريبية الخاصة بالمعهد العالي للتطوير الأمني والاداري، وعمادة كلية الشرطة، ومديرية التدريب والتأهيل التابعة الى وزارة الداخلية بما ينسجم مع التطورات في مجال العلوم الامنية والابحاث الاستراتيجية.
وأضاف ان الاجتماع ناقش اقامة دورات خاصة بمنتسبي الداخلية عن التحاليل المختبرية الخاصة بالأدلة الجنائية والاثار البيولوجية، ودورات بطب الطوارئ ومهارات انقاذ الحياة، وورش عمل عن التخطيط الاستراتيجي الامني والعمل المؤسسي وادارة الجودة.
ودعا السماك الى الافادة من نتاجات قسم الاطراف الصناعية في كلية الهندسة لأفراد وزارة الداخلية المصابين بالعوق، والاستفادة من خدمة التمريض المنزلي التي تقدمها كلية التمريض الى القوات الامنية والحشد الشعبي.
من جانبه قال رئيس وفد وزارة الداخلية احمد مكي صالح انه جرى بحث اليات وضع أسس للتعاون العلمي، وتبادل الخبرات المختلفة، مبيناً ان وزارته تتطلع الى ان تخصص جامعة كربلاء مقاعد للدراسات العليا خاصة لمنتسبي وزارة الداخلية للإسهام بتطوير وتدريب ملاكاتها في مجال التمريض والعلوم الطبية التقنية والتحليلات المرضية والتخدير والقانون والادارة، الى جانب تفعيل البرامج التدريبية للمستفيدين من وزارة الداخلية، والإشراف على الابحاث الامنية التي يقدمها منتسبي الداخلية، والتقييم العلمي لتلك الابحاث، والاطلاع والإفادة من الخبرات في مجال الدروس في المختبرات العلمية التي تمتلكها الجامعة، فضلاً عن إقامة الأنشطة العلمية المشتركة، وتبادل الخبرات الأكاديمية في مختلف المجالات، و تطوير الموارد البشرية.
وخلص الاجتماع الى ضرورة انشاء فرق بحثية مشتركة بين الجانبين للارتقاء بالنتاجات البحثية وتوفير المناخات العلمية للوصول الى افضل النتائج، وتطوير ملاكات المدربين الذي يعملون في مجال ادارة الجودة ونشر ثقافة الجودة، واقامة دورات خاصة عن مختبرات قياس الراي العام، وإعطاء الاولوية للاختصاصات الاساسية التي تحتاجها وزارة الداخلية مع مراعاة الاختصاصات السائدة الضرورية، وزيادة عدد المقاعد المخصصة لدراسة الدبلوم العالي –الماجستير، وتبادل الخبرات العلمية والاكاديمية من خلال إقامة الندوات وورش العمل في المواضيع ذات الصِّلة بأعمال قوى الأمن الداخلي مثل الأدلة الجنائية تحليل البصمة الوراثية واخطار المخدرات، والإشراف على بحوث طلبة الدبلوم العالي في المعهد العالي للتطوير الأمني والاداري من قبل اساتذة جامعة كربلاء
كما ودعا المشاركون الى تشكيل لجان مشتركة بين وزارة الداخلية وجامعة كربلاء لغرض تطوير المنهاج الدراسي والبرامج التدريبية الخاصة بمديرية التدريب والتأهيل والمعهد العالي للتطوير الأمني والاداري وعمادة كلية الشرطة والعمل على توجيه طلبة الدراسات العليا باختيار مواضيع بحثية ذات صلة بأعمال قوى الأمن الداخلي.

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة