جامعة كربلاء تقيم ندوة عن المنشطات الرياضية واخطارها المستقبلية

أقامت كلية الطب البيطري في جامعة كربلاء وبالتعاون مع كلية التربية البدنية وعلوم الرياضية، ندوة علمية عن مكافحة المنشطات الرياضية، فيما دعا المشاركون الجهات المعنية بمنع تداول المنشطات في الاسواق دون ترخيص ومراقبة عمل القاعات الرياضية.
وتهدف الندوة الى التوعية بخطر المنشطات الرياضية وبث الوعي في المجتمع ضد افة المنشطات، والافادة من التجارب الدولية للحد من انتشارها.
وتناولت الندوة التي قدمها الدكتور حسين مناتي ساجت الاضرار التي تسببها المنشطات الرياضية، على القلب والكبد والكلى والمفاصل، والاثار النفسية والعصبية التي تحدثها تلك المنشطات، واستعراض ببعض المنشطات الرياضية الخاصة بقاعات بناء الاجسام واضرارها الحالية والمستقبلية.

وناقشت الندوة الجيل السادس من تعاطي المنشطات الرياضية الذي يعمل على تعديل الجينات بحيث يصبح الجسم قادراً على انتاج مواد منشطة من الداخل، والذي يتسبب مستقبلاً بتلف او استنفاد تلك الغدد.
وبينت الندوة الدراسات الخاصة بالإقبال المتزايد من قبل الشباب على تعاطي المنشطات الرياضية بشكل واسع في القاعات الرياضية على أنها مكملات غذائية، والفرق بين المكملات الغذائية والمنشطات الرياضية التي تسبب الموت المفاجئ او الامراض المستعصية والمزمنة الى جانب تأثيرها على الصحة الانجابية ، في حال تناولها بدون استشارة طبية .
وطالب المشاركون وزارة الصحة ووزارة الشباب والرياضة للحد من هذه الظاهرة التي تفتك بشباب عن طريق منع تداول المنشطات في الاسواق التي تباع دون ترخيص وان تباع في الصيدليات ، محذرين في الوقت ذاته من تناول اي مادة تحت مسمى المكمل الغذائي دون التأكد منها من قبل مختصون كون اغلب المكملات الغذائية المنتشرة في الاسواق تحوي على 60% من المنشطات او اكثر التي تؤدي الى ظهور الاعراض الجانبية في المستقبل
واكد المشاركون على ان الوقاية من المنشطات يأتي عن طريق التدريب والتمرين المنظم وبشكل علمي والتغذية الجيدة والثقة بالنفس وايضا زيادة الوعي والثقافة عند الشباب.

الرجاء قم بمتابعتنا على:

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial