جامعة كربلاء تقيم موكب عزائها السنوي لإحياء مراسم استشهاد الإمام الحسين (ع)

نظمت جامعة كربلاء موكب عزاءها السنوي، بمناسبة ذكرى شهادة الإمام الحسين عليه السلام في يوم عاشوراء بمشاركة اساتذتها وطلبتها ومنتسبيها .

وشهد الموكب الذي تقدمه حملة الأعلام العراقية  هتافات حسينية استذكرت المواقف البطولية للإمام الحسين ع وأهل بيته وتضحياتهم السخية. وقصائد في الحب الحسيني تضمنت تأكيداً على إن تبقى كربلاء منهجاً لحركة الحياة ومسرحاً تاريخياً لأعلى مراحل الشهادة والتعبير عن الحب الالهي والتضحية في سبيل الدين والمبدأ .

من جهته قال الأستاذ الدكتور منير حميد السعدي رئيس جامعة كربلاء في كلمة له في موكب العزاء ان ثورة الامام الحسين (ع) تنطوي على معان سامية وقيم رفعيه تتجلى ارقى صورها في ان  ابطالها وحاملي لوائها اغلبهم من الشباب الذين سلكوا طريق الحق وتعزيز مبادئه واصوله . لافتا الى ان الانتصارات المتحققة في معارك العزة والشرف التي يخوضها أبطلنا ومجاهدينا لتحرير ارض العراق والدفاع عن مقدساته هي ثمرة من ثمار ثورة الإمام الحسين ومنهجه في التضحية والفداء لإعلاء الحق .

السعدي حذر من حرب الفكرية التي تمثل الخطر الأكبر على أبنائنا ؛ داعياً الطلبة والأساتذة وحملة الفكر والمصلحين إن يواجهوا للتحديات ويدافعوا عن الفكر والقيم وان يتبنى الجميع منهج الإصلاح على جميع الصعد مؤكداً إن الجامعة ثابتة على منهج الحسين روحاً وسلوكاً وفكراً؛ مشدداً على أهمية  إن يكون الفكر الحسيني مشعلا للمفكرين والعلماء والمثقفين في كل انحاء العالم .

مشيداً بالانتصارات التي يحققها المجاهدين الأبطال في الموصل وإفشالهم كل المؤامرات التي يسعى داعش إلى اثارتها بعد هزائمة الاخيرة .

من جهته القى المتولي الشرعي للعتبة الحسينية فضيلة الشيخ عبد المهدي الكربلائي كلمة رحب فيها بطلبة الجامعة مؤكداً على دورهم الحيوي والمركزي في احياء ذكرى عاشوراء وواقعة الطف الاليمة فضلا عن التوجه الى بعث الروح الرسالية للنهضة الحسينية ودورها في تثبيت دعائم الرسالة المحمدية السمحاء مشيداً في الوقت نفسه ببسالة وشجاعة مقاتلي الحشد الشعبي والقوات المسلحة البطلة، ضد زمر الارهاب الداعشي في الموصل .

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة