اكثر من اربعين بحثا علميا حول البيئة والتصحر تحضى برعاية وزارية من التعليم العالي والبيئة

اكد معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ على الاديب المحترم ان مؤتمر الذي تعقده جاكعة كربلاء حول البيئة يؤكد شعور الاكاديميين بمعطيات الحياة من حولهم واهتمام العلماء بنخبة التحديات التي تواجه البلد في الوقت الراهن.

جاء ذلك في اطار رعايته للمؤتمر الدولي الاول للبيئة والتصحر الذي اقامته جامعة كربلاء يوم الثلاثاء الموافق للثاني والعشرين من تشرين الثاني الجاري وعلى قاعة السنهوري بكلية القانون في المدينة الجامعية.

واكد معالي الوزير ان البئة اصبحت محورا للاهمتمام من الباحثين والوزارة جادة في دعم البحوث التي تعالج مششاكل البيئة ف يالعراق .

وتضمن المؤتمر محاضرة للدكتور كمال حسين وكيل وزير البيئة حول البيئة ومشاكلها في العراق .

ثم اتعراضا لدور الحكومة المحلية في حل مشاكل البيئة في المحافظ ثم توجه الباحثون الى مناقشة قرابة الخمسين بحثا ماياتي اهم ملخصاتها.

 

 

التلوث البيئي 

Environment and Environmental pollution

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التوزيع الجغرافي للعناصر الثقيلة في ترب محافظة البصرة

                                  بشرى رمضان ياسين                         اماني حسين عبد الرزاق

                               جامعة البصرة /كلية التربية                     جامعة البصرة /كلية التربية

يهدف البحث دراسة التوزيع المكاني لتراكيز العناصر الثقيلة  في الترب الزراعية في محافظة البصرة . تحددت المدة الزمنية للبحث من آب 2007 الى تموز2008.

تم تحليل العناصر الثقيلة في تربة المواقع المدروسة والمتمثلة بالرصاص والنحاس والكادميوم والنيكل والكوبلت .

اعتمدت الدراسة على العمل الميداني وعلى النحو التالي :

تم اختيار (27) موقع إذ تم جمع عينات التربة من عمق (0-50) سم في اقليم السهل الرسوبي ومن (0-30) في إقليم الهضبة الغربية ومن الاراضي المحيطة بمناطق التلوث الصناعي ومخلفات النشاط البشري الأخرى وأخذت عينات ترب تقع على مسافة 200 متر لغرض مقارنة خواص الترب المتأثرة إذ تم جمع (4) نماذج تربة من كل موقع (2) نموذج تربة للموسم الصيفي و(2) نموذج تربة للموسم الشتوي إذ تم تحليل خمسة من العناصر الثقيلة وهي الرصاص والكادميوم والنحاس والنيكل والكوبلت ، بواقع (108) نموذجاً وتشمل جميع الأراضي الزراعية في محافظة البصرة فضلا عن تحليل (3) عينات لترب الطمر الصحي.

اظهرت نتائج الدراسة :

1-    أبدت ترب محافظة البصرة ارتفاعاً ملحوظاً في محتوى قيم تراكيز العناصر الثقيلة المتمثلة بالكادميوم (Cd) والنيكل (Ni) والنحاس(Cu) والرصاص (pb) والكوبلت (Co) خاصة في الاراضي الزراعية المتأثرة بالنشاط الصناعي والزراعي بسبب ما تطرحه هذه الأنشطة ضمن مخلفاتها على العناصر الثقيلة فضلا عن استخدام مياه الصرف الصحي، إذ سجلت ارتفاعاً في الموسم الصيفي للترب إقليم السهل الرسوبي إذ بلغ معدل قيمها (3.652)، (114.84)، (174.591)، (380.014)، (202.369) ملغم/كغم على التوالي، وانخفضت في الموسم الشتوي لتصل (3.242)، (102.603)، (160.731)، (371.174)، (183.682)ملغم/كغم على التوالي.

   أما قيم معدلات العناصرالثقيلة في الترب المتأثرة لإقليم الهضبة الغربية فقد بلغت (3.558)، (104.909)، (219.027)، (416.093)، (215.492) ملغم/كغم على التوالي، وانخفضت في الموسم الشتوي لتصل (2.87)، (101.584)، (176.245)، (413.362)، (212.045)ملغرام/كغم  على التوالي.

 

 

 

 

 

 

 

 

خصائص الطبقة المتاخمة لسطح مدينة بغداد ليلا ً ونهارا

بدور ياسين العامري – حسين علي حاتم الشمري

قسم الجغرافي التطبيقية – كلية التربية – جامعة كربلاء

 

المستخلص

إن الهدف من هذا البحث هو دراسة خصائص الطبقة المتاخمة لسطح مدينة بغداد . لقد بينت النتائج أن مخططات سرع الرياح تزداد مع الارتفاع ضمن طبقة تتراوح ما بين m400 إلى m 600 في النهار والليل على التوالي وبعدها تثبت قيم السرعة مع الارتفاع ثم يتبعها زيادة كبيرة في السرعة عند ارتفاعات عالية تصل إلى m 3000 أو أكثر مما يعكس أن قيم  du /dz أو ما تسمى برياح القص تكون أكبر بالقرب من سطح الأرض ثم تتناقص لتصبح صفر ثم تأخذ بالزيادة مرة أخرى مع الارتفاع .أما قيمها ما بين الليل والنهار ، فتكون في الليل أكبر من النهار حيث تتراوح ما بين      (m/sec 1 – 2.5 لكل100m) على التوالي في الطبقة السطحية .إن قيمة  du /dz قد تصل إلى m/sec 5 لكل m 100 عند حدوث ظاهرة التيار النفاث الواطئ (LLJ) حيث يؤدي إلى قيم قصوى للسرعة تساوي m/sec 20 وقد تحدث على ارتفاعات ضمن الطبقة السطحية .أما مخططات التغيرات العمودية لدرجة الحرارة تبين انخفاض لدرجات الحرارة مع الارتفاع نهاراً في حين ان معدل الانخفاض يكون أكبر في الطبقة السطحية التي لا يتجاوز معدل ارتفاعها m 250 ثم تتناقص القيم مع الارتفاع لتقترب من المعدل الأديباتيكي الجاف .ويصل معدل انخفاض درجة الحرارة خلال فصل الصيف ما بين 2c˚ إلى 2.5c˚ لكل m100 أما خلال أشهر الشتاء فيكون المعدل 1c˚ إلى 1.5c˚ لكل m100 . أما خلال الليل فيحدث ما يسمى بالانقلاب الحراري ضمن الطبقة السطحية . ثم يصبح في الطبقات التي تليها حيث تنخفض بمعدل يقترب من المعدل الأديباتيكي .

 

Abstract

      The aim of this research to study the characteristics of the boundary layer above the surface of Baghdad city by using radiosond data of wind speed and temperature for the upper atmosphere at  00.00 GMT and  12.00 GMT for heights more than 4000m and for four years . Wind speed profiles showed that the wind speed increased within the surface layer up to heights of 400m-600m during day and night respectively .Then kept constant with height followed by sharp increase up to heights of 3000m or more. Accordingly  (du/dz )  or  (dt/dz)  values showed an increase With in the surface layer ,then decreased gradually  reaching Zero followed by an increasing again through the upper layer. ( du/dz) values for night in the rang of  (1 – 2.5m/sec ) per 100 while for the day in the range of  (0.5 – 1m/sec ) per 100m .   Occurring of low level jet stream at nights gave maximum value for the wind speed , reaching 20m/sec or more within the surface layer. Diurnal vertical temperature profile showed decrease of temperature with height (laps rate ) . The rate of decreasing near the surface is greater than the adiabatic laps rate and gradually decrease with height reaching the dry adiabatic laps rate ( – 0.98 c˚ per 100m) . The decreasing of temperature (dt/dz) during summer months were (2 c˚ – 2.5 c˚ ) per 100m while decrease of  (1 c˚ – 1.5 c˚) per 100m were observed during winter months . For nights the laps rate change to be Inversion within the surface layer only whereas the temperature decreased with height reaching the dry adiabatic laps rate for the above layers.

Effects of disturbance on Aquatic plants diversity  in Saffia natural reserve /Basrah

Dunya A. Al-Abbawy     N.M.Azeez     Widad M. Al-Asadi

University of Basrah- Collrge of science- Department of Biology

 

Abstract

      Saffia natural reserve (SNR) wetland is one of restored marshes in Basrah-south of Iraq. This SNR is undergoing rapid water Chemical and physical changes. The present study assessed the disturbance that affect on water, soil and aquatic plant communities. Study sites were classified into two station and two periods depending on water quantity and quality in SNR. Dramatically changes were recorded during water loss from SNR led to severe reduction of species abundance, diversity and vegetation cover of emergent and submergent plants. It can be concluded that SNR is exposed to mass mortality and desertification unless governmental role to bring back water again.

 

تأثير الاضطراب على تنوع النباتات المائية في محمية الصافية الطبيعية/البصرة

 

دنيا علي حسين العباوي      نايف محسن عزيز     وداد مزبان طاهرالأسدي

جامعة البصرة- كلية العلوم-قسم علوم الحياة

المستخلص

 

       تعد محمية الصافية الطبيعية إحدى الأراضي الرطبة المستعادة من الاهوار في البصرة- جنوب العراق. تعاني المحمية من التغييرات السريعة في خصائص المياه الكيميائية والفيزيائية. قيمت الدراسة الاضطرابات التي تؤثر على المياه والتربة و المجتمعات المحلية للنباتات المائية. صنفت مواقع الدراسة إلى محطتين وخلال فترتين اعتمادا على التغييرات في كمية ونوعية المياه في المحمية. أدى فقدان الماء في المحمية إلى اختزال وفرة وتنوع النبات و الغطاء النباتي البارز و الغاطس بشكل حاد.  يستنتج من الدراسة الحالية أن المحمية معرضة إلى فناء للمجتمعات النباتية وحدوث التصحر ما لم يكن هناك دور حكومي لإعادة المياه إليها مرة أخرى.

 

 

 

 

 

Evaluation of some trace element levels in sera samples of kufa cement factory workers

Rasha Hasan Jasim

Chemistry Department-College of  Education for Girls-University of Kufa

The objective of the present study was measured of several trace elements in workers occupationally exposed to cement dust in Kufa Cement Factory, in order to test the effect of cement dust exposure on the levels of un toxic trace elements and to evaluate the levels of toxic trace elements in 53 workers occupationally, in different departments of Kufa Cement Factory, exposed to cement dust (range of the exposure time was 5-38 years) and 36 matched unexposed controls.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التغيرات الفصلية لتراكيز بعض العناصر الثقيلة في عضلات أسماك الخشني  Liza abu  Heckel والكارب الشائع   Cyprinus carpio Linnaeus والشلك Aspius vorax Heckel في نهر الفرات / العراق.

ميسون مهدي صالح           جاسم محمد سلمان           ضرغام علي السلطاني

قسم علوم الحياة / كلية العلوم / جامعة بابل

الخلاصة

        تضمن البحث الحالي دراسة تراكيز بعض العناصر الثقيلة (Cd , Fe , Mn , Pb , Zn) في عضلات ثلاثة أسماك (الخشني  Liza abu  Heckel والكارب الشائع   Cyprinus carpio Linnaeus والشلك Aspius vorax Heckel )من نهر الفرات المجمعة في المنطقة الواقعة بين قضاء الهندية (طويريج) وناحية الكفل للفترة من تشرين الأول 2009 ولغاية أيلول 2010 . وقسمت إلى ثلاثة فئات طولية ووزنيه حسب النوع المدروس .

     ومن النتائج أظهرت العناصر المدروسة تغايرات فصلية واضحة كانت مرتفعة في فصلي الربيع والصيف أكثر مما في الخريف والشتاء . واتخذت العناصر الترتيب التصاعدي التالي في كل من أسماك الخشني والكارب الشائع

Zn > Fe > Mn > Pb > Cd

أما في الشلك فقد تبادل كل من الرصاص والمنغنيز المواقع في نفس التسلسل أعلاه .

وتبين أن تراكم العناصر كان في أسماك الشلك أكثر مما في الأنواع الأخرى المدروسة (الخشني و الكارب الشائع) والذي ربما يعود ذلك إلى طبيعة التغذية الحيوانية أو الإفتراسية Predation لهذا النوع . وكان للفئة الطولية علاقة طردية بزيادة تركيز العناصر في عضلات هذه الأسماك , إذ كانت تزداد بزيادة الطول والوزن وفي جميع الأنواع الثلاثة المدروسة .

     ومن النتائج تبين أن للنوع المدروس ونمط التغذية والعمر والوزن للأفراد المدروسة الدور المباشر في تراكم العناصر الثقيلة في عضلات الأسماك .

 

كلمات مفتاحيه / عناصر ثقيلة , تلوث, أسماك , نهر الفرات , الطول والوزن .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

           Design of biosystem to treated the drinking water from nitrate and nitrite ions

Azhar M. Hlim  Falak O.Abas

 University of Technology/ Environmental Research Center

 

Abstract:

      The present study aims to design a biosystem which has ability to remove the most common nutrient (nitrate and nitrite). The chemical analyses of the water samples for both Tigris River and tap water from different location in Baghdad city the nitrite concentration ranging from (0-3) mg/ L lesser than allowable level, therefore, the laboratory work concentrated on nitrate ion only. Three strains of microalgae are isolated (Chlorella vulgaris, Chlorococcum sp., Scenedesmus sp.), the results referred to that Chlorococcum sp .has greatest ability to remove nitrate from the contaminated water, the uptake rate of nitrate is dependent on both pH value and light density (significant on P≤ 0.05), the optimum pH was (7) while the optimum light density was (60) µmol/s2/h. The cytogenetic study referred to that nitrate ions have mutagenic effects on human peripheral lymphocytes by the reducing both mitotic index and blastogenic index while the chromosomal aberrations increase significantly according to the nitrate concentration, in the surface water more than the Bold basal media because the natural surface water contains other mutagens like aromatic compounds as well as the heavy metals. 

   

 

 

 

 

 

 

 

تأثير   فعالية أنزيماتALP,GPT,GSTو الأكسدة الفوقية للدهون وما يرافقه في إحداث بعض أمراض الكبد المختلفة لدى أطباء الأسنان

جعفر هاشم محسن*     حنان فاضل عباس*        قاسم كاظم الاسدي**

وزاره العلوم والتكنولوجيا *                      جامعة الكوفة**

المستخلص

     اهتمت هذه الدراسة بإلقاء الضوء على العلاقات المحتملة بين الدليل الكيميائي الحياتي لعملية الأكسدة الفوقية للدهون (المالون ثنائي الالدهايد MDA) وتأثير التلوث بالزئبق في مصل دم (100) من أطباء الأسنان نتيجة اشتغالهم، وقد قسمت مجاميع الأطباء إلى مجموعتين حسب فترات اشتغالهم.

أما المجموعة الثالث فقد كانت من المتطوعين الأصحاء غير المعرضين للزئبق. وقد أظهرت نتائج الدراسة إن نسبة الزئبق تزداد في مصل دم أطباء الأسنان بازدياد فترة تعرضهم ، حيث بلغت أعلى نسبة ( .73) مايكرو غرام /100 مل مقارنة مع مجموعة السيطرة (0.1) مايكرو غرام /100مل،  كذلك تم قياس معدل الأكسدة الفوقية للدهون بمقدار ما يتكون من المالون ثنائي الالدهايد ولوحظ ارتفاع في مستوى الـ (MDA) لمجاميع أطباء الأسنان مقارنةً مع مجموعة السيطرة وأيضاً تم قياس    فعالية أنزيم GST (كلوتاثايون-أس-ترانسفريز) وفعالية أنزيم GPT (كلوتاميت بايروفيت ترانسفريز) وفعالية أنزيم ALP (الأنزيم الفوسفاتي القاعدي)  لدى أطباء الأسنان وجد ارتفاع في مستوى فعاليةانزيماتT   A LP,GPT,GS يتناسب طرديا مع طول الفترة الزمنية للمتعرضين للتلوث  وذلك يعتبر مؤشرا لحدوث إضرار في بعض أعضاء الجسم  وخاصة الكبد من خلال ارتفاع فعالية أنزيم GPT  ،  أما ارتفاع فعالية أنزيم GST فيعتبر دلالة على زيادة السمية في كريات الدم الحمراء والخلايا الكبدية. مقارنة مع مجموعة السيطرة. نوقشت النتائج على ضوء النظريات العلمية الحديثة والتي تفسر تكون هذه النواتج الثانوية للأكسدة الفوقية للدهون

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دليل تحمل تلوث الهواء لبعض النباتات كمؤشر حيوي لمراقبة تلوث الهواء في مدينة الحلة, العراق.

AIR POLLUTION TOLERANCE INDEX   OF SOME PLANTS AS BIOMONITOR TO MONOTORING  OF AIR POLLUTION IN HILLA CITY ,IRAQ.  

جاسم محمد سلمان

قسم علوم الحياة-كلية العلوم-جامعة بابل

المستخلص

استخدم دليل تحمل تلوث الهواء لبعض النباتات المعمرة كمؤشر حيوي لتاثير تلوث الهواء في ثلاث مناطق مختارة في مدينة الحلة في محافظة بابل, اذ استخدمت بعض المؤشرات الفسيولوجية والكيموحياتية في اوراق هذة النباتات مثل المحتوى المائي للاوراق  والاس الهيدروجيني لمستخلص الورقة  وحامض الاسكوربك ومحتوى الاوراق من الكلوروفيل الكلي ,كذلك تم قياس التوصيلية لمستخلص الورقة.

تم جمع العينات بصورة نصف شهرية للفترة من 15\11\2010 ولغاية30\3\2011  من ثلاث مناطق امتازت بالتفاوت في  الكثافة السكانية والازدحام المروري  وهي مركز مدينة الحلة ومنطقة ابي غرق ومنطقة القاسم ولتحقيق ذلك تم اختيار اربعة انواع نباتية دائمة الخضرة منتشرة بشكل جيد في منطقة الدراسة وهي اليوكالبتوس  والسدر    والنارنج   والكونوكاربس , واعتمادا على تغاير هذة المعايير الحيوية المذكورة اعلاة تم حساب دليل تحمل تلوث الهواء   

   اظهرت النتائج ان التغاير في المؤشرات الفسيولوجية كل على حدة  كانت اقل من مجموع هذة التغايرات ضمن دليل تحمل تلوث الهواء ممايوفر فرصة لتوظيف هذا المؤشر في مراقبة تلوث الهواء.

كانت اقل القيم لدليل تحمل تلوث الهواء في نبات النارنج  واعلاها في نبات اليوكالبتوس      والكونوكاربس  وقد يعزى ذلك اختلاف التكيفات الفسيولوجية والمورفولوجية مما يؤثر على تغاير محتواها من الكلوروفيل وحامض الاسكوربك والمحتوى المائي وغيرها  مما يجعل تاثرها بملوثات الهواء مختلف الامر الذي يسهل استخدامها في برامج مرقبة تلوث الهواء في المدن والمناطق المزدحمة.

كلمات مفتاحية:  دليل تلوث الهواء,الكلوروفيل الكلي, حامض الاسكوربك, المحتوى المائي للورقة ,المراقبة البيئية للتلوث, الحلة.              

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تأثير الاشعاعات المؤينة لدى العاملين و مرضى السرطان على وظائف الكبد و مستوى مضادات التأكسد

اقبال فاضل علوان ، حسين علي محمد ، نهال اسماعيل محمد

وزارة العلوم و التكنولوجيا / دائرة بحوث الكيمياء

المستخلص

    اهتم هذه البحث بالقاء الضوء على العلاقة المحتملة بين الدليل الكيميائي الحياتي لعملية الاكسدة الفوقية للدهون ( مالون ثنائي الالديهايد  MDA(ووظائف الكبد بالتعرض الى الاشعة المؤينة لنظير التكنيشيوم 99م والذي يستخدم لتصوير وعلاج أمراض السرطان ،وان طاقة اشعة هذا النظير هي 140 كيلو الكترون فولت ، و الجرعة التي تعطى للمرضى بحدود (10-20 مليكيوري ) وباستخدام مصل الدم لثلاثة مجاميع ، المجموعة الاولى (50) مريض معرض للاشعاع مصاب  بالسرطان و المجموعة الثانية (50) من العاملين في مراكز الطب النووي و المجموعة الثالثة (50) متطوع من الاصحاء الغير معرضين الى الاشعاع .

   وقد تم قياس نشاط انزيمات الكبد GOT , GPT    و انزيم GST  وكذلك الاكسدة الفوقية للدهون التي  تتكون نتييجة تحلل بعض المركبات الدهنية . حيث أظهرت النتائج زيادة معنوية في نشاط أنزيمي الكبد          ( GOT , GPT) مقارنة بمجموعة السيطرة و زيادة في نشاط أنزيم GST و MDA بسبب  زيادة مستوى الجذور الحرة الناتجة من الاشعاع  وذلك بعد تعرض الجسم للاشعة المؤينة مقارنة مع المجموعة الضابطة .   أظهرت النتائج تغير ملحوظ في وظائف الكبد نتيجة للتلف الكبدي بسبب التعرض لاشعة كاما من نظير التكنيشيوم 99م ودرجة هذا التلف تتناسب مع  شدة الجرعة الاشعاعية .

Effect of ionizing radiation among workers and cancer patients on liver function and the level of antioxidants

Iqbal Fadil Alwan, Hussein Ali Mohamed, Nehal Mohamed Ismail.

Ministry of Science and Technology / Department of Research Chemistry

 Abstract

         Interested in this research threw light on the possible relationship between the chemical evidence life to the process of oxidative meta-fat (Malone binary aldyhid ) ( MDA ) and functions of the liver, exposure to ionizing radiation of an isotope is technetium 99 m, which is used for imaging and treatment of cancer, and that the energy rays of this isotope is 140 keV, and dose given to patients up to (10-20 Milkier) and using the blood serum of three groups, Group A (50) patients exposed to radiation has cancer and the second group (50) of workers in the centers of nuclear medicine and the third group (50) volunteers from healthy non-exposed to radiation. The activity was measured by liver enzymes GOT, GPT and GST enzyme, as well as metadata of fat oxidation, which consists decay of some fatty compounds. Results showed significant increase in liver enzyme activity (GOT, GPT) compared with a control and an increase in GST enzyme activity and MDA because of the increased level of free radicals resulting from radiation, after the body is exposed to ionizing radiation compared with the control group. The results showed a marked change in the functions of the liver as a result of liver damage due to exposure to gamma rays from the isotope technetium 99 m and the degree of this damage commensurate with the severity of radiation dose.

التلوث الصناعي ( التلوث بالزئبق ) وتأثيره على فعالية أنزيمات

 GST, ALP, GPT وما يرافقه في أحداث أمراض الكبد المختلفة

عمار مولى حمود ،  جعفر هاشم محسن،  نهى عبد الزهرة ،  هناء نجم عبود ،  رعد عباس حمزة

وزارة العلوم والتكنولوجيا العراقية _ دائرة كيمياء وفيزياء المواد

المستخلص

            تمت دراسة التلوث بالزئبق على فعالية انزيم GST (كلوتاثايون -  اس- ترانسفريز) وفعالية انزيم GPT (كلوتاميت بايروفيت ترانسفريز) وفعالية انزيم ALP (الانزيم الفوسفاتي القاعدي) .حيث تمت الدراسة على ثلاثة مجاميع في معامل تتعامل مع مواد اولية ومنتجات تحتوي على مركبات الزئبق . 

المجموعة الاولى (A) تمثل مجموعة العاملين فترة العمل سنتين العدد (25) شخص.

المجموعة الثانية (B) تمثل مجموعة العاملين فترة العمل (2-10) سنة العدد (25) شخص.

المجموعة الثالثة (C) تمثل مجموعة العاملين فترة العمل (10) سنة فما فوق العدد (25) شخص. بالإضافة الى مجموعة السيطرة العدد (25) شخص.            لقد وجد ارتفاع في مستوى فعالية انزيمات ALP,GPT,GST يتناسب طرديا مع طول الفترة الزمنية  للمتعرضين للتلوث بالزئبق وذلك يعتبر مؤشرا لحدوث اضرار في بعض اعضاء الجسم وخاصة الكبد من خلال ارتفاع فعالية انزيم GPT . اما ارتفاع فعالية انزيمGST   فيعتبر دلاله على زيادة السمية في الكريات الحمراء والخلايا الكبدية .

The effect of mercury pollution on GST, GPT, ALP, activity and its realation to liver diseases

 

A.M.Ahmood  ,  J.H.Muhsen ,  N.A.Ramdan,  H. N. Abod,  R.A.Hmza

 

Ministry of Science and Technology_ decorate  Chemical  and physics material

Abstract

    The study of the effect of mercury pollution on the activity of the enzyme GST, GPT, and ALP was undertaken.

Occupational workers .The spacemen of the project were divided in three groups according to their occupational period as follows:

Group A: 25 workers, period of occupation 2yrs in Baghdad Factory

Group B: 25 workers, period of occupation (2-10) yrs in Baghdad Factory 

Group C: 25 workers, period of occupation > 10 yrs in Baghdad Factory

Another group of 25 healthy unexposed to mercury were consedered as control group.  The results showed an elevation in the activity of all enzymes under investigation in the blood of workers. The activity was positively correlated with the period of occupation (i.e mercury exposure. (The elevation in GPT activity could be used as an indicator of liver damage, while elevated levels of GST occurs in all groups may reflect the toxicity effect of this kind of pollution on erythrocytes.

دراسة الآثار السلبية لبعض ملوثات الهواء على صحة الإنسان في محافظة النجف الأشرف

زيد مكي محمد حسن الحكاك

قسم البيئة / كلية العلوم / جامعة الكوفة

المستخلص

         تهدف الدراسة الحالية إلى معرفة مخاطر بعض ملوثات الهواء على صحة الإنسان في  محافظة النجف الأشرف .تضمنت هذه الدراسة اختيار محطات مختلفة لدراسة تلوث الهواء في محافظة النجف الأشرف والتي تعتبر محطات نموذجية للتلوث بسبب مواقع هذه المحطات إضافة إلى مصادر الملوثات القريبة من هذه المحطات . وقد اختيرت هذه المحطات ضمن مواقع جغرافية مهمة لمحافظة النجف الأشرف بما يجعل لتلوث الهواء تأثيراً على الحياة في هذه المحافظة . إضافة إلى أهـــمية محافظة النجف الأشرف الأشرف بكونها مركزاً للسياحة الدينية في العراق .

        شملت الدراسة قياس الملوثات الغازية (( غاز أول أوكسيد الكاربون ( Co ) ، وثاني أوكسيد الكبريت ( So2 ) و أكاسيد النيتروجين ( Nox ) )) . بالإضافة إلى قياس كفاءة الرئتين و بعض معايير الدم الفسلجية للأشخاص المقيمين قرب المحطات التي تم اختيارها لمعرفة تأثير هذه الملوثات على صحة الإنسان .

       لقد استخدمت الطرائق القياسية في قياس ملوثات الهواء الغازية في ( خمس ) محطات موزعة كمحطات سكنية ومــــرورية مزدحمة وصناعية وهي ( المحطة الأولى :  ساحة ثورة العشرين ، المحطة الثانية : تقاطع شارع المدينة ، المحطة الثالثة : بداية جسر الكوفة ، المحطة الرابعة : حي عدن ، المحطة الخــــــــــامسة : حي النصر  )  ، كــــمــا تم اختيار محـــــــطة القزوينية كــــمحـطة زراعية ( مرجعية ) ( محطة سادسة )  لغرض المقارنة .

      بينت النتائج ارتفاع معدلات التراكيز لغاز ( Co ) في ( محطة رقم 1 ) مقارنة مع بقية المحطات والذي كان سببه هو احتراق الوقود وزيادة الكثافة السكانية والمرورية الذي أدى إلى ظهور هذه المعدلات العالية التراكمية .كما بينت ارتفاع معدلات التراكيز لغازي (So2 ، Nox ) نسبياً في المحــــــــطات الخمــسة مقارنة مع المحطة الزراعية ( المرجعية ) . كما بينت نتائج الدراســـة وجــــود انخفاض فـــي معــدل ذروة الاندفاع ألزفيري ( PEFR ) ( Peak Expiratory Flow Rate  )  للأشخاص المقيمين ( المدخنين وغير المدخنين معاً ) قرب (محطة 1 ) مقارنة مع الأشخاص المقيمين في المحطات الأخرى . كما  بينت نتائج الدراسة أن هناك زيادةً طفيفةَ لم ترتقِ إلى مستوى المعنوية في معــــدل العدد الكلي لخلايا الدم البيض لدى الأشخــاص المقيمين قرب محطــة ( 1 ، 2 ، 3 ، 4 ، 5 ) مقـــارنة الأشخاص المقيمين فـــــي المحطــة الزراعية المرجعية ( محطة 6 ) . بينما أظهرت الدراسة وجود انخفاض معنوي (p < 0.05) في معدل تركيز الهيموكلوبين الكلي لدى الأشخــاص المقيمين قرب ( محطة رقم 1 ) مقـــارنة الأشخاص المقيمين قرب محطة (2 ، 3 ، 4 ، 5 ، 6 ) . نستنتج من نتائج هذه الدراسة أن هنالك تغيرات في بعض معايير الدم الفسلجية  ووجود انخفاض في معدل ذروة الاندفاع الزفيري للأشخاص الساكنين قرب المحطات الملوثة بسبب التعرض إلى تراكيز عالية من ملوثات الهواء .

                    

 

 

 

 

 

 

Bio removal of   Zinc   and   copper   by Mougeotia sp.  From    Aqueous   Solutions.

Ithar Kamil Al-Mayaly* , Abbas .M.Ismail**

and Altaf .A.Issa**

* Biology Dep. College of science , university of Baghdad

**Biology Dep. College of Science for Women  , University of Baghdad

Abstract

     Mougeotia sp. was exposure to different concentrations ( 0.5 , 1 , 2, 3 and 4) ppm from zinc and copper separately in order to test the ability to remove these two metals.                                  

       The results revealed that Mougeotia sp. has a high ability to remove zinc reach to 90.50% in the tenth day of the experiment , also has a very high ability to remove copper reach 99% in the eighth day of the experiment.

      So ,this studied alga one of the filamentous algae which record a highly efficiency to remove and tolerant both zinc and copper with very highly percentages which gives this alga the ability to use in treatment the polluted water with this kind of heavy metals as one of prefer international methods of bioremediation in last years.

المستخلص

        تم تعريض طحلب  Mougeotia sp. لتراكيز مختلفة (0.5 و1و2و3و4)  جزء بالمليون من عنصري النحاس و الزنك كلا” على حدة ، وذلك لمعرفة قابلية هذا الطحلب لإزالة العنصرين المدروسين.

      أوضحت النتائج إن لطحلب Mougeotia sp. قابلية عالية جدا” لإزالة عنصر الزنك وصلت 90.50% في اليوم العاشر من التجربة ، وكذلك اظهر الطحلب قابلية عالية جدا” لإزالة عنصر النحاس وصلت 99% في اليوم الثامن من التجربة .

    وعليه يعد الطحلب المدروس من الطحالب الخيطية التي سجلت كفاءة عالية لإزالة و تحمل عنصري الزنك و النحاس و بنسب مئوية عالية جدا” والتي تعطي هذا الطحلب إمكانية استخدامه في معالجة المياه الملوثة بهذا النوع من العناصر الثقيلة كواحدة من سبل المعالجات البيولوجية والتي تعد من الطرق العالمية المفضلة في السنوات الأخيرة.

 

 

 

 

دراسة مستوى النشاط الاشعاعي في التربة العراقية

افتخار حسن                 لازم خنيصر                     رشا وليد

ر.فيزياويين اقدم            فيزياوي اقدم                     م.فيزياوي

فريق القياسات المختبرية                                    فريق جمع النماذج

شعبة القياسات البيئية                              كادر الاشعاع في المحافظات

المستخلص

تهدف الدراسة الى معرفة مستوى النشاط الاشعاعي في التربة العراقية حيث جمعت عينات تربة بواقع (851)عينة لمواقع منتخبة من جميع المحافظات عدا اقليم كردستان للفترة (2008-2010)،تم قياس النشاط الاشعاعي  فيها والناتج من كلا المصادر الطبيعية والصناعية لتكون هذه القياسات قاعدة بيانات مهمة يمكن استخدامها في الدراسات اللاحقة .

استخدمت منظومة كاشف الجرمانيوم عالي النقاوة ذي كفاءة %30 والقدرة التحليلية للفصلKev2 عند الطاقة Mev1.33 لنظير 60Co- استخدم  برنامج  GENE-2000لغرض تحليل النتائج .تم معايرة المنظومة بأستخدام المصدر المعياري المشع (Eu-152)  اشارت نتائج التحليل المختبري الى ظهور نشاط  اشعاعي في عينات جميع المحافظات المدروسة متمثلا بالنظائر المشعة الطبيعية التالية (K-40 ,Pb-212 ,Pb-214 ,Ra-226 ,Ac-228 ) وبمعدل تراكيز(4.5±8.5)¸(7.67±17.06)¸(5.04±13.4)¸(4.8±11.8)¸(101.6±225.9)بيكرل/ كغم على التوالي.وتعتبر هذه القيم ضمن المعدلات المقبولة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية.كما اشارت النتائج الى ظهور نظيرالسيزيومCs-137الصناعي في معظم العيناتحيثبلغ معدل تركيزنظير السيزيومCs-137في عموم العراق 1.19)±1.73)بيكرل / كغم. وتعتبر قياساتنا لنظير ال Cs-137 ضمن المستويات  المقبولة عالميا.

Study of radioactivity level in Iraqi soil

Iftekhar H.                                                      Lazem K.                               Rasha W.

Senior chief physicist senior physicist       Assistant physicist lab Team The collectors Team Environmental measurements division       radiation stuff in governorates

Abstract

The aim of this study is toknow the radioactivity levels in Iraqisoil ,( 851)sampleshad been collected from different locations in all governorates except Kurdistan province between( 2008-2010) and analysisthe radioactivity of both natural and artificial sources in these samples .thesemeasurements considered animportant databasewhich be used in futurestudies.  Agamma spectrometricsystem based on pure germanium detector with efficiency 30% and resolution 2Kev at energy 1.33Mev for Co-60 GENE -2000 program was used,to analyze the results .standard source EU-152 was used to calibratethe system ,the result show natural radioactivity in all of the studied governorates such as(K-40 ,Pb-212 ,Pb-214 ,Ra-226 ,Ac-228) with concentration average(225.9±101.6), (11.8±4.8), (13.4±5.04), (17.06±7.67), (8.5±4.5) Bq/Kg respectively ,these concentrations considered as natural(withinacceptable averages of IAEA) .The results also show(Cs-137) isotope in most of the studiedgovernorates samples, where the concentration average of Cs-137 in all over Iraq was (1.73±1.19)Bq/Kg. and these results of Cs-137 withinthe international acceptable levels.

تأثير السلينيوم في القدرات التكاثرية للفئران المختبرية

سامي جبر المالكي

خالد كاطع وشيل

يوسف يعقوب يوسف

كلية التربية – جامعة البصرة

كلية التربية- جامعة ذي قار

كلية العلوم – جامعة البصرة

 

المستخلص

أستخدمت  مادة سلينات الصوديوم Sodium Selenite لبحث تأثير السلينيوم في القدرات التكاثرية لذكور و إناث الفئران المختبرية من خلال عملية الحقن المزمن للمادة المذكورة بالجرعتين (1 ملغم/ كغم و 2 ملغم/ كغم). أظهرت نتائج هذه الدراسة أن نسبة الإخصاب قد إنخفضت بشكل غير معنوي بتأثير الحقن المزمن للسيلينيوم بالجرعة ( 2 ملغم/ كغم) في ذكور الفئران المختبرية بينما لم تتأثر عوامل القدرة التكاثرية الأخرى لتلك الذكور و المسجلة خلال هذه الدراسة. كما أظهرت النتائج حصول إنخفاض غير معنوي في نسبة الإخصاب و أعداد الأجنة عند الحقن المزمن لسلينات الصوديوم بالجرعة (2 ملغم/ كغم) في إناث الفئران المختبرية. و قد حصل إنخفاض معنوي في أوزان الأجنة عند الجرعتين (1 ملغم/ كغم و 2 ملغم/ كغم). كما ظهرت التشوهات الجنينية و الوفيات في الولادات بتأثير الجرعة (2 ملغم/ كغم) إضافة إلى ذلك فقد حصلت زيادة معنوية في مدة الحمل بتأثير كلا الجرعتين.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

دلائل التلوث الجرثومي لثلاث أنظمة مائية مختلفة في محافظة كركوك

 

طاووس محمد كامل احمد                                      رياض عباس عبدالجبار

 

المستخلص

   اختيرت ثلاثة انظمة بيئية مائية مختلفة في محافظة كركوك للدراسة الحالية (رافد الزاب الاسفل و رافد الخاصة جاي و مياه الابار) تمثلت ب (9محطات) ضمن نطاق محافظة كركوك للفترة من شهر نيسان 2007 الى شهر اذار 2008. حيث جمعت العينات بمعدل مرة واحدة في الشهر.أخذت العينات المائية بهدف تحليلها في المختبر و تحديد بعض خصائصها الفيزيائية مثل ( درجات حرارة الماء واالعكورة) و بعض الخصائص الكيميائية مثل ( PH .الاوكسجين و المتطلب الحيوي للاوكسجينBOD5).

اما بالنسبة لدراسة العوامل البايولوجية فقد درست التلوث البكتيري فكانت (7×310-240×310)خلية/مل للعدد الكلي للبكتيريا الهوائية و (2×210-183×210)خلية /100 مل بالنسبة لبكتيريا القولون الكلية و (0.7×10-110×10)خلية/100مل لبكتيريا القولون البرازية وعدت مياه رافد الزاب الأسفل والخاصة جاي غير صالحة للشرب في جميع المحطات و طيلة مدة الدراسة بدون معاملات تصفية مياه.أما بالنسبة لمياه الابار فتراوحت العدد الكلي للبكتيريا الهوائية بين (12×310-70.9×310)خلية/مل  وبين (0.33×210-3.45×310)خلية/100مل لبكتيريا القولون الكلية و بين  (0.3×10-2.1×10)خلية/100مل بالنسبة لبكتيريا القولون البرازية.وتشير نتائج هذه الدراسة الى ان مياه الابار في مدينة كركوك غير صالحة لشرب الانسان غير انها صالحة لري المحاصيل الزراعية و كذلك لشرب الحيوانات.

             أظهرت نتائج العزل و التشخيص في مياه محطات نهر الزاب الأسفل ونهر الخاصة جاي و مياه الابار عزل و تشخيص تسعة اجناس من البكتيريا العائدة للعائلة المعوية وهذه الاجناس هي Escherichia, Klebsiella, Serratia Citrobacter , Proteus  , Shigella , Salmonella , Enterobacter..Hafniaكما شخصت ثلاثة اجناس تعود للعائلة الضمية وهذه الاجناس هي Plesiomonas, Vibrio , Aeromonas وكذلك عزل و تشخيص ستة اجناس من البكتيريا السالبة لصبغة كرام الهوائية او قليلة الاحتياج للاوكسجين عصوية او كروية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Pasteurella,Alcaligenes, Moraxell ,Pseudomonas,Acinetobaet ,Flavobacterium

Microbial Indicators of Biological pollution of three aquatic ecosystems in kirkuk province

 Tawis Mohammed Kamel               Reyad Abbas Abduljabar

 

Abstract

            Three different aquatic ecosystems were selected in kirkuk province for the present study. These ecosystems were lower Zab tributary(1), Al-Kasa-schaie tributary(2) and well water(3).Physical features like(Water Temperature, Turbidity)and chemical features  such as (Hydrogen ion pH , Dissolved oxygen, Biological oxygen demined BOD5,) were carried out at (3) stations of each of the previous ecosystems throughout the period from April 2007 to the March 2008. water samples were collected once each month.

As for studying the biological factors studied, the bacterial pollution and there have been (7×103 – 240×103) cell/ml for the total number of air bacteria and (2×102 – 183×102) cell/100ml as for colon bacteria and (0.7×10-110×10) cell/100ml for excrement colon bacteria. The waters of Al-Zab Al-Asfel and Al-Khassa river were considerated not suitable and healthy for drinking and all of the stations and during the whole period of study without clarification treatment of water. As for wells water, the whole number of air bacteria reaches between(12×103 – 9.7×103) cell/100ml for the whole colon bacteria and between (0.3×10 – 2,1×10)cell/100ml as for excrement colon bacteria. The results of this study refer to that wells waters in Kirkuk are not suitable and healthy for  drinking of human, but they are suitable for irrigat agricultural crops which are resistant to salt and they are also suitable to the drink for animals. 

From the other hand the results of isolating diagnosis in the water of the positions Al-Zab Al-Asfel,Al-Khassa river and wells waters isolating and diagnosing the genus of bacteria relate to family Enterobacteriaceae and these genus : Escherichia , Klebsiella , Serratia , Citrobacter , Proteus , Shigella , Salmonella , Enterobacter , Also the study has diagnosed three types relate to Vibrio family and these genus are : Plesiomonas , Vibrio , Aeromonas also isolating and diagnosing six genus  of bacteria gram negative painting airy or less need to oxygen sticky or global these genusare; Pasteurella,Alcaligenes, Flavobacterium ,Acinetobacter,Pseudomonas,Moraxella ,

 

 

 

 

 

التحرّي عن أهمّ المقترفات ذات العلاقة بنفوق عشرات السلاحف الفراتية المهدّدة بالأنقراض في نهري الكفل والكوفة: إستطلاع حياتي-بيئي معتبر لعام  2009

 

الخبير البيولوجي العراقي الدكتور  عبد الصمد عليوي حسن

 أخصائي فسيولوجيا الأنسجة والأجنة

بروفيسور مساعد في كلية العلوم بجامعة المثنى

المستخلص

    رفعت الدراسة الحالية النقاب عن بعض ماأمكن حصره من المقترفات المتلبّسة بنفوق العشرات من السلاحف الفراتية المهددة بالأنقراض وبنسبة تقارب 70%، حيث أظهرت التحاليل المعملية الكيميائية أن مياه نهري الكفل والكوفة قد أضطرب لونها و زادت عكورتها لتتبوء هاتان الصفتان أعلى مقاماتها المعتمدة دولياً. كما أحصر بجلاء وجود مدرك لكل من النفط والمبيدات الحشرية في العينات المأخوذة من هذه الأنهر. إضافة الى ذلك أظهرت الكشوفات الحيوية وعلى نحو الأجمال سيادة لجراثيم الأزوتباكتر والنتروباكتر و القولون بمعدل عالٍ في نفس العينات المختبرة. وأضحت كلٌ من المواد السميّة والعضوية ودرجة الحرارة على أنها الملوث الأكبر المؤثر في حياة الحيوان قيد الدراسة، في وقت شغلت في عمليات الأستيطان أدنى مستويات التهديد ذو الصلة والذي أمسى جليّاً على شكل أسقام وعلل أصابت السلاحف وغلب عليها آفات الجلد وأمراض الجهازين التنفسي والكلوي-البولي على الترتيب وبنسبة أكبر من غيرها من العلل،  إذ أثّرت هذه الأمراض سلباً في معدل نفوق الحيوان قيد البحث.      

    إن الأستنتاج الذي تخلّص من هذا البحث هو أن السلاحف الفراتية والتي تعدّ دوليّاً مهددة بالأنقراض تتجه بسرعة للأنحدار من الخط الأحمر نحو الخط البنفسجي في مناطق الفرات الأوسط، وهذا ناتج عن التأثير المباشر للملوثات الصادرة من فعاليات بشرية مقترنة بأهمال في الثقافة البيئية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تقدير كفاءة نوعا المحار Corbicula fluminea و  Unio tigridisعلى تراكم بعض المعادن الثقيلة من المناطق الملوثة

عماد هادي محسن القاروني

منال محمد اكبر

حامد طالب السعد

كلية التربية / جامعة البصرة

كلية التربية / جامعة البصرة

مركز علوم البحار / جامعة البصرة

المستخلص

استخدم جهاز طيف الامتصاص الذري أللهبي لتحديد تراكيز ست معادن ثقيلة وهي الحديد والكوبلت والرصاص والكادميوم والنحاس والنيكل في الكتلة الحية للمحار Corbicula fluminea المستجمع من اربع محطات ضمن شط العرب في البصرة جنوب العراق للفترة الممتدة من شتاء 2008 ولغاية شتاء 2009 ومقارنتها مع التراكيز المتراكمة في الكتلة الحية للمحار Unio tigridis.

بلغ المعدل الكلي لتركيز المعادن الثقيلة اعلاه في المحار C. fluminea 2225.724، 28.174، 27.573، 36.262، 81.841 و161.833 مايكغم/غم وزن جاف على التوالي. كانت معدل تركيز الكوبلت والرصاص والكادميوم والنحاس والنيكل المتراكم في C. fluminea اعلى بكثير من معدل تركيزها في                   U. tigridis بينما كان معدل تركيز الحديد في النوع الثاني اعلى من النوع الاول. سجلت تراكيز المعادن الثقيلة نفسها في مياه ورواسب المحطات الأربعة فصليا واحتل الحديد على اعلى التراكيز وصلت الى 25038.8 مايكغم/لتر و5766.34 مايكغم/غم وزن جاف في المياه والرواسب على التوالي خلال الصيف بينما كانت هناك تراكيز غير محسوسة في المياه لبقية المعادن الثقيلة.

حسب عامل التركيز الحيوي وكان مرتفع للكادميوم والنحاس والنيكل في C. fluminea بينما كان مرتفع للكادميوم والنيكل للنوع U. tigridis. بينت الدراسة ان C. fluminea هو اكثر كفاءة من U. tigridis في تجميع ومراكمه المعادن الثقيلة من البيئة المائية كما يمكن استخدامه كدليل حيوي جيد للتلوث بعناصر الكادميوم والنحاس والنيكل أفضل من U. tigridis.  

 Qualification estimation the clams Corbicula fluminea and Unio tigridis on bioaccumulation for some heavy metals from polluted areas

Hamid T. Al- Saad

Manal M. Akber

Imad H. M. Al Qarooni

Marine Sci. Cen. / Basrah Uni

Education coll. / Basrah Uni.

Education coll. / Basrah Uni.

A flame atomic absorption spectrophotometer was use to measure the concentration of six heavy metals (Fe, Co, pb, Cd, Cu and Ni) in the clams Corbicula fluminea from four stations within Shatt Al Arab southern Iraq, from winter 2008 to winter 2009 and compared with heavy metals concentrations in the biomass of  clams Unio tigridis. Bioconcentration average of heavy metals in C. fluminea was 2225.724, 28.174, 27.573, 36.262, 81.841 and 161.833µg/g dry wet respectively. Co, pb, Cd, Cu and Ni concentration average in C. fluminea was higher than in U. tigridis on the other hand Fe concentration average in U. tigridis was higher than in C. fluminea. Heavy metals concentrations in water and sediment was record seasonally in same stations, iron has highest concentrations 25038.8 µg/l and 5766.34 µg/g dry wet  in water and sediment respectively during summer, some not detected concentration was record for other heavy metals. Biological concentration factor was investigate and it was high for Cd, Cu and Ni in C. fluminea while it was high for Cd and Ni in U. tigridis. Present study was showing C. fluminea more qualification than U. tigridis for heavy metals bioaccumulation from aquatic environment and can be used as good bioindicator for Cd, Cu and Ni better than U. tigridis.                 

تلوث نظير الايودين المشع I-131  لمياه نهر دجلة

هدى مهدي عباس

المستخلص

تناولت هذه الدراسة حساب التراكيز الاشعاعية لنظير اليود المشع I-131   المتركز في المياه الصرف الصحي المطروح من ردهات الغـلق والحجز لمرضى الغدد وحساب فعاليته النوعية في مستشفى الاشعاع والطب النووي في مدينة بغداد للتاكد من انخفاض التراكيز المشعة قبل طرحه الى دورة المياه الثقيلة الرئيسية ومنه الى مياه نهر دجلة والذي هو المصب الرئيسي .

تم العمل على فحص عينات واخذ القياسات لنماذج للمياه تلك المسحوبة من خزانات خاصة لمياه الصرف الصحي لغرف الحجز الصحي لمرضى الغدة الدرقية بعد استلامهم لجرعات عالية ومختلفة التركيز من الايودين في مستشفى الاشعاع والطب النووي . كانت القياسات في منظومات متطورة في مختبرات قسم البحوث الاشعاعية في مركز الوقاية من الاشعاع في وزارة البيئة وكان القياس يختص بتحديد النشاط الاشعاعي والانحلال الذي يحدث لنظير الايودينI-131  عند حدوث الانحلال الاشعاعي لكل عمر نصف له ( والذي هو 8,03 يوم ) ولفترة عشرة اعمار . استخدمت منظومة تحليل اطياف كاما لقياس النشاط الاشعاعي نوع (Canberra) وهي منظومة من عداد الجرمانيوم عالي النقاوة ذي الكفاءة 30% والقدرة التحليلية للفصل   Kev2 عند الطاقة Mev 1.33 لنظير الكوبلت Co60 مرتبط بمحلل متعدد القنوات ذي 32768  قناة ، محاط بحاجز رصاصي ، وباستعمال البرنامج التحليلي Genie2000.

 

Abstract

This study calculated concentrations of radioactive an isotope (Iodine I-131) concentrated in Sewage raised from the corridors of closure for patients with endocrine and calculate the effectiveness of quality in the hospital for Radiation and Nuclear Medicine to make sure that low concentrations of radioactive before it is put to a main cycle of Sewage then to the waters of the River Tigris, which is the main downstream. Been working on test sample and taking measurements of water samples drawn from the Sewage tanks of quarantine rooms for patients with thyroid after receiving high doses and different concentration of iodine in the hospital for Radiation and Nuclear Medicine. The measurements in the systems developed in the laboratories of research department of radiation at the center of radiation protection in the Ministry of Environment and the measurement regard to determine radioactivity and decay that occurs for the isotope iodine I-131 at the time of radioactive decay for each half-life of him (which is 8.03 days) and for a period of ten reconstruction. System has used analysis of Ɣ  spectra to measure radioactivity type (Canberra), a system counter germanium high-purity-grade 30% and the analytical capacity to separate Kev2 when energy Mev 1.33-to-peer cobalt Co60 linked Analyst multi-channel with 32,768 channel, surrounded by a barrier Gray, and using the program analytical Genie2000

 

 

 

 

Some Polycyclic Aromatic Hydrocarbons(PAHs) in sediments from Shatt Al-Hilla river/ Iraq

 

Awaz Bahrooz Mohammed1

College of science/Kirkuk university1

Abstract

   Monitoring of some Polycyclic Aromatic Hydrocarbons(PAHs )compounds in the sediments gives a good informations about their concentrations , origin and distribution in the aquatic system .Sediment samples were collected from Shatt Al-Hilla river at six selected sites along the river during winter 2008.Sixteen PAHs listed by USEPA as priority pollutants were determined. The lowest and the highest values of 0.007 and 90.94 ng/gm DW were recorded for Acenaphthalene(AcpY)and Dibenz(a,h)Anthracene (DBA) at site 1 and site 3 respectively.The values of Total PAHs were ranged between 105.08 to 278.33 ng/gm DW.Sediment samples were dominated by 5-ring PAHs [(Benzo(b)Fluoranthene(BbF), Benzo(k)Fluoranthene (BkF), Benzo(a)Pyrene(BaP) and Dibenzo(a,h)Anthracene(DBA)] compounds at all study sites .The results referred to positive correlation for PAHs  with Total Organic Carbons ,TOC%(r= +0.870, P<0.05).According to the ratios of Phen/Ant, Flur/Py, IND/IND+BghiP and Chry/BaA , the main sources of PAHs in the sediment may be pyrogenic and petrogenic .War events in Iraq, human activities resulted from population development, emissions from vehicles exhaust and electric power generation , direct discharge of petroleum and refined products from boat and vehicles washing near the river in addition to direct discharge of domestic and industrial waste waters in to the river may be the main sources of PAHs compounds in shatt Al- Hilla river.sediments.

 

المستخلص

مراقبة بعض المركبات الاروماتية الهايدروكاربونية (PAHs)  في الرواسب تعطي معلومات حول تراكيز واصل وتوزيع هذه المركبات في النظام المائي .جمعت نماذج الرواسب من نهر شط الحله في ست محطات مختارة على طول النهر خلال شتاء 2008 . تم تقدير ستة عشر مركبا من مركبات الـ PAHs  والمدرجة ضمن قائمة الملوثات الاولية من قبل وكالة حماية البيئة USEPA  . سجلت ادنى واعلى قيمة 0.007  و 90.94  نانوغرام/  غرام وزن جاف للمركب Acenaphthalene(Acpy) والمركب  Dibenzo(a,h)Anthracene (DBA)  في المحطه 1 والمحطه 3 على التوالي.  تراوحت قيم الـ PAHs  الكلية بين 105.08 و  278.33  نانوغرام/غرام وزن جاف.كانت السيادة لمركبات الـPAHS خماسي الحلقه[(Benzo(b)Fluoranthene(BbF),Benzo(k)Fluoranthene(BkF), Dibenzo(a,h)Anthracene(DBA)]    .  تشير نتائج الدراسة الى وجود علاقة معنوية موجبة لمركبات الـ PAHs  مع الكاربون العضوي الكليTOC% r=0.870,P <0.05 ) ) . بالاعتماد على نسب كل من Phen/Antو Flur/Pyو IND/IND+BghiP و   Chry/BaA   فان المصادر الرئيسية لمركبات الـ PAHs  هي Pyrogenic  و Petrogenic .  ان احداث الحرب في العراق والفعاليات البشرية الناتجه من التطور السكاني والانبعاثات الناتجة من عوادم السيارات و محطات التوليد الكهربائي, كذلك  التسرب النفطي ومشتقاته مثل الكازولين والديزل من القوارب وعمليات غسل السيارات بالاضافة الى الطرح المباشرللفضلات  الصناعية والمنزلية تعتبر من اهم مصادر الـ  PAHs  في رواسب شط الحلة.

 

 

 

 

تأثير المستخلصات الكحولية لبعض النباتات في نسب قتل بالغات حشرة خنفساء الطحين الصدئة الحمراء

(Herbst, 1797) Tribolium castaneum

ليث حمدي عبدالله الطالب

قسم العلوم العامة ـ كلية التربية الأساسية ـ جامعة الموصل

المستخلص

المبيدات الكيميائية كانت ولا تزال احد العناصر الرئيسية لوقاية النباتات من الآفات المختلفة التي تصيبها سواء في الحقل أو المخزن ، لكن الممارسات الخاطئة في استخدام المبيدات الكيميائية سببت تأثيرات سلبية على البيئة ، حيث تسربت إلى النظام البيئي ودخلت السلسلة الغذائية ومن ثم انتقلت إلى الإنسان مسببة له مشاكل عديدة وكانت المبيدات السبب في وفاة الآلاف من البشر .لذا لجا العاملون في حقل مكافحة الآفات إلى البحث عن حلول وبدائل أمنة لا تسبب تلوث للبيئة مثل استخدام المكافحة العضوية organic control  ومنها استخدام المستخلصات النباتية في السيطرة على الحشرات الضارة ، إذ تحتوي نباتات كثير من المملكة النباتية على مواد فعالة إحيائية Bioactirity  يمكن استخدامها ضد عدد من الحشرات الضارة . شملت الدراسة الحالية استخدام المستخلص الكحولي بتراكيز مختلفة لثلاث أنواع من النباتات وهي الميرامية Salviva Officinalis والسعد Cydreus rotundus  ونبات الألفية الاخليلية Achillea millefolium من اجل التعرف على التأثير القاتل للمستخلص الكحولي لهذه النباتات في نسبة قتل بالغات حشرة خنفساء الطحين الصدئية الحمراء Tribolium castaneum  إذ بلغت قيم الـ LC50 5.453 %،9.076% ،19.689 على التوالي ، تم تحديد قيم الميل لهذه النباتات بعد مرور 96 ساعة من المعاملة ، وهذه محاولة للبحث عن مبيدات من أصل نباتي لمكافحة الآفات تكوم أمنة على البيئة ولأتسبب تلوث النظام البيئي .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

التلوث الاشعاعي في المسطحات المائية جنوب العراق واحتمالية تلوث مياه الخليج العربي بالاشعاع.

فارس جاسم محمد الامارة

قسم الكيمياء البحرية والتلوث البيئي,

 مركز علوم البحار, جامعة البصرة

المستخلص

       تعاني المناطق الجنوبية من العراق وخصوصا ً المسطحات المائية من تلوث اسعاعي مستمر بسبب حروب الخليج الثلاثة وخاصة ً حربي الخليج الثانية  1991 والثالثة 2003 حيث استخدم خلالهما انواع متطورة من الاعتدة عرفت باليورانيوم المنضب والتي ادت الى تدمير الكثير من آلة الحرب والتي هي الاخرى قد تركت في مواقعها بدون معالجة. اثبتت الدراسات الموسعة والتي غطت بيئة معظم المناطق الجنوبية من تربة ونبات ومياه ان هناك نسب مرتفعة للتعرض الاشعاعي فظلا ً عن مستويات عالية في تراكيز نويدات الاشعاع مثل الراديوم 224 والرصاص 214 والبزموث 214 والثوريوم 234 وبحدود 659 و 623و556 و 112 بكريل/كغم في عينات تربة قرب محطة الاعتيان رقم 1  وهي نهر المصب العام (MOD)مقارنة ً بالخلفية الاشعاعية لهذه العناصر وهي 40 و 94 و 23 واقل من 1 بكريل/كغم على التوالي في نفس المنطقة, وهذه العناصر هي عناصر اشعاع ضمن سلسلة انحلال اليورانيوم 238 . ومن ناحية اخرى القيم المسجلة لتركيز عنصر الراديوم 226 في ترسبات نهر المصب العام قد تناقصت من 356 بكريل /كغم خلال عام 1991 الى 91 بكريل /كغم خلال عام 1999 ومن ثم الى 75 – 80 بكريل/كغم خلال عام 2000 ليصل الى 51-57 بكريل /كغم في قناة شط البصرة ولتسجل بعد ذلك قيما ً بحدود 39-46 بكريل/كغم في قناة خور الزبير. وكل هذه الممرات هي الطرق الرئيسية باتجاه شمال غرب الخليج العربي.   يمثل هذا التلوث تهديدا ً  لاحتمالية انتقال النويدات المشعة الى مياه الخليج العربي بواسطة الكائنات البيئية المتواجدة في مياه الممرات المائية في جنوب العراق. وتعتبر الهائمات الحيوانية والنباتية فظلا ً عن الجسيمات العالقة  في المياه من الوسائط ذات الكفاءة العالية في نقل الملوثات البيئية ومنها عناص الاشعاع فضلا ً عن احتماليات الانتقال بواسطة الهواء من المخلفات العسكرية المتروكة في ارض المعارك خلال حربي الخليج الثانية والثالثة.

كلمات دالة: جنوب العراق, ممرات مائية, تلوث اشعاعي, هائمات , شواطئ الخليج العربي.

Radiation Pollution in the Southern Iraqi Wetlands and Probable Deterioration of Northern Arabian Gulf.

Faris J. M. Al-Imarah

Dept. Marine Chem. & Environ. Poll.,

 Marine Science Centre, Basrah University,

Abstract

        Southern Iraq especially aquatic wetlands are suffering from heavy radiation pollution as a result of 2nd (1991) and 3rd (2003) Gulf wars in which coalition forces used sophisticated weapon represented by depleted uranium (DU) against targets inside Iraq leading to destruction of most Iraqi war materials which in turn left on battle front for a long time. Studies which covered environmental media , soil, plant and water from  most  parts of Southern Iraq revealed an increase levels of radiation exposure rates as well as recording high levels of Ra226, Pb214, Bi214 and Th234, which are the main radionuclides within the decay series of 238U, in the range of 659, 623, 556 and 112 Bq/kg respectively in soil samples nearby sampling station No. 1 the Main Outlet Drainage (MOD) compared to the back ground levels of  40, 94, 23 and less than 1 Bq/kg respectively in the same area . On the other hand, Values reported for the concentration of 226Ra in the sediments of Main Outlet Drainage (MOD) was decreased from 356 Bq/kg during 1991 to 91 Bq/kg during 1999 then down to 75-80 Bq/kg during 2000 which reached 51-57 Bq/kg in Shatt Al-Basrah chanal, furthermore it reached 39-46 Bq/kg in Khor Al-Zubair. All of those water ways are the main route to the North West Arabian Gulf which could be deteriorate by certain radionuclides that transported by means of aquatic  phytoplanktons and zooplanktons already exist in this area, in addition to expected transportation by air, due to the existence of ordinance in the battle fronts during the 2nd and 3rd Gulf Wars.                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                          

               Key wards: radiation , MOD, southern Iraq, NW Arabian Gulf, radionuclides.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تحديد تراكيز عاز الردون في بعض من ترب مناطق منتخبة من محافظة البصرة

  جنوب جمهورية العراق بوساطة تقنية كواشف الآثار النووية الصلبة

 

عبدا لرضا حسين صبر وَ مسطر عبدا لله علي

  قسم الفيزياء،كلية التربية، جامعة البصرة ،

المستخلص

أهتم هذا البحث باجراء قياسات للمستوى الإشعاعي لعدد 34 محطة منتخبة من محافظة البصرة- جنوب جمهورية العراق للفترة من كانون الأول 2010 ولغاية حزيران 2011 .وقد تم التركيز على المناطق التي شهدت عمليات عسكرية مكثفة خلال حرب الخليج الثانية سنة 1991 واحتلال العراق سنة 2003 بما فيها المنشات الحيوية في المحافظة . تم قياس معدل التعرض الاشعاعي باستخدام عدد من الاجهزة البيئية المتخصصة نوع  (Inspector ، Ludlm-12SA  ) من مواقع مختلفة من مناطق الدراسة .وقد وجد ان معدل التعرض الإشعاعي بين 7 مايكروراد/ ساعة وهو معدل التعرض الاعتيادي  المسموح بة في المناطق ذات الخلفية الاشعاعية الاعتيادية في محافظة البصرة  و250  مايكرو راد/ ساعة  كأعلى معدل تعرض إشعاعي سجل في نقطة واقعة على رصيف الطريق العام  في الرميلة الشمالية قرب محطة عزل الغاز الخامسة موقع دبابة مصابة من مخلفات حرب الخليج الثانية سنة 1991. استخدمت تقانة كواشف الآثار النووية الصلبة النوع CR-39و النوع LR-115typeII  لتحديد تركيز غاز الرادون المنبعث في تراب المواقع المنتخبة. تبين إن تركيز غاز الرادون يتراوح بين اقل قيمة له (   Bq/m-3 13858  )في منطقة الجزائر وأعلى قيمة له(Bq/m-3 72088 ) في الرميلة الشمالية ،ويعد هذا التركيز مرتفع في الموقع السابق الذكر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Comparative Study for the Levels of Trace Metals in Water from Southern Part of Iraq during 1996 – 2010

 

Muayad H.Mohammed

Dept.of Marine Envir. Chem., Marine Science Centre

Basrah Univ., Basrah – IRAQ           

Abstract

A comparative study for the levels of trace metals in water from southern part of IRAQ between 1996 and 2010 was carried out to explain the quality of waters. The study is based on the chemical analysis of trace metals: Cd, Co, Cr, Cu, Fe, Mn, Ni, Pb and Zn. For subsurface water samples caverd 12 stations along Al-Izz , Tigress, Euphrates, Shatt Al-Arab, Khor Al-Zubair, Shatt Al-Basrah and Main Outlet Drainage (MOD)  rivers. Spectrophotometry was adopted for this analysis. The results showed that levels of trace metals were between those for dissolved phase and particular matter of water in region which normally analyzed by atomic spectrometer. Trace metals concentration reported by this study were higher than allowed levels by WHO and IRPR without any classification of the phase studied. Fluctuation of metals concentrations in the area attributed to metal input as well as geochemical and hydrological characteristics of the water.

دراسة مقارنة لمستويات المعادن النزرة في مياه أنهار جنوب العراق مابين 1996 – 2010

مؤيد حسن محمد

قسم الكيمياء البيئية البحرية – مركز علوم البحار

المستخلص

 أجريت دراسة مقارنة لتقييم نوعية مياه انهار جنوب العراق للفترة الممتدة بين 1996 و 2010  حيث اعتمدت الدراسة على التحليل الكيميائي للمعادن النزرة: الكادميوم والكوبلت والكروم والنحاس والحديد والنيكل والرصاص والخارصين لعينات مياه تحت السطحية غطت 12 محطة خلال أنهار دجلة والفرات والعز وشط العرب ونهر التصريف الرئيسي وخور الزبير وذلك باستخدام الطرق الطيفية في التحليل. أظهرت النتائج أن مستويات المعادن النزرة كانت أعلى بكثير من الفترة السابقة وهي بين الطورين الذائب والعالق والتي غالبا ما تحدد باستخدام مطيافية الامتصاص الذري والتي كانت أعلى من المستويات المسموح بها من قبل منظمة الصحة العالمية ونظام حماية الأنهار العراقية بدون تحديد الطور المعين. ويعزى سبب التذبذب في تركيز المعادن النزرة في المنطقة إلى ما يضاف منها نتيجة للعمليات المختلفة إضافة إلى المميزات الهيدرولوجية والجيوكيميائية للمياه.

 

 

Radon Concentration in oily Sludge Produced from Oil Refineries in the Southern oil plant at Basra Governorate – Iraq

Abdul R.H. Subber*, Mater A. Ali and Thaer M. Salman

Department of Physics, College of education, University of Basra, Basra, Iraq

Abstract

Oily sludge waste may be included Naturally Radioactive Materials (NORM) from the three natural radioactive series and Potassium. The sludge usually returned to the environment and could cause a serious hazard. The aim of the present work is to investigate the radioactive Radon gas  concentration, which is reflected the present of NORM concentration, in the sludge waste produced from crude oil refinery. The selected samples of oil sludge, been grinded and dried then a passive method for measuring radon concentration performed using solid State Nuclear Detectors (SSNTD) technique. Two detectors were used in this work; CR39 and L115-II. Samples of sludge were collected, from different locations and from each location three samples collected in different depth. The arithmetic average radon concentration was 26089 Bq/m3, with maximum131618 Bq/m3 and minimum 2523 Bq/m3.

 

تركيز غاز الرادون في مخلفات تصفية النفط الخام في مجمع شركة نفط الجنوب في ألبصره/ عراق

عبد الرضا حسين صبر ، مسطر عبد الله علي و ثائر منشد سلمان

قسم الفيزياء- كلية التربية- جامعة ألبصره

المستخلص

مخلفات تصفية النفط يمكن ان تحتوي مواد مشعة طبيعيا NORM من الثلاث سلاسل الإشعاعية المعروفة وهذه المخلفات تعاد إلى البيئة فتشكل مخاطر مختلفة، وان هدف هذه الدراسة هو دراسة وتحليل نتائج تركيز غاز الرادون المشع في تلك المخلفات حيث تم جمع العينات من مناطق عديدة في المجمع وتم تجفيفها وطحنها وتصفيتها . استخدمت في الدراسة تقنية كواشف الآثار النووية الصلبة بنوعيها CR39  و LR115-II . المخلفات جمعت من مواقع مختلفة ومن كل موقع تم أخذ ثلاث عينات بأعماق مختلفة وقد وجد من الدراسة ان معدل تركيز غاز الرادون 46624Bq/m3 وبقيمة عظمى  131618 Bq/m3 وقيمة دنيا 2523Bq/m3.

 

 

 

 

كريم حميد رشيد

حسين جواد المنكوشي

 

 

 

 

 

 

النفايات

Wastes

 

 

 

 

 

عبد الجاسم محيسن الجبوري

 

 

 

 

Using of Agricultural plant residues cultivation of  edible mushroom

Jaafar.Z.M.T. Hassen,L.R. . Dahash N.B. ., Salih , M . Abed, H.A

Abstract

 

               The study aimed to possibility using the agricultural plant residues which consider as environmental contamination  as substrates for  cultivation of edible mushrooms such as Agaricus spp. or Pleurotus spp. The study was achieved on two isolates of edible mushrooms  which belong to Agaricus spp. they were isolated on suitable media then  produced as spawn by using different types of plant residues such as rice straw , common reed  cogon grass . The results showed successful growth on these substrates and then to produce the fruiting bodies .  Samples were taken from each substrate before inoculation and after inoculation  to measure the protein content and the sugar content  . The results showed  the common reed showed more efficient in biodegrading percent than the others in both isolates   of  mushrooms and this results indicate the abilities of the isolates o edible mushrooms to produce extracellular lignocelluolytic enzyme  and also proteolytic enzymes which act on proteins.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تحضير ودراسة التحليل الطيفي للمادة  O3 Fe 2   بتقنية الليزر

لانتاج الهيدروجين من مياه الصرف الصحي

 

حليمه جابر محمد*   كفاح عبد الحسين*   محمد خليل**   اياد زويني ***     عصام عبد الامير**

*وزارة العلوم والتكنولوجيا/دائرة بحوث وتكنولوجيا الطاقات المتجدده

** وزارة العلوم والتكنولوجيا/دائرة بحوث الكيمياء وفيزياء المواد

*** الجامعة التكنولوجيا

 

المستخلص

      تعتبر مياه الصرف الصحي خطراً على الصحة العامة لما تحتويه على شوائب وأحياء مجهرية وعضوية ،تسبب الأمراض بالإضافة إلى الرائحة التي تصدر منها.لذلك يجب اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتجميع ونقل ومعالجتها بطريقة آمنة للمحافظة على جمال الطبيعة وصحة المجتمع. اي معالجة هذه المياه بطريقة حديثه حيث يمكن معالجه هذه المياه والاستفاده منها ومن هذه الطرق هي انتاج الهيدروجين بطريقه اضافة العوامل المساعده النانويه لهذه المياه حيث ان للهيدروجين فرصة هائلة للبيئة والطاقة النظيفة والوقود ، وباعتباره وسيلة لتقليل الاعتماد على مصادر الطاقة المتحجرة أكثر من كون الهيدروجين يمكن أن يلعب دورا أكبر في مجال الطاقة ، يركز هذا البحثِ على تحضير المادة  ِO3 Fe 2 والتي تستخدم كعامل مساعد (Photo catalyst‏) في عملية انتاج الهيدروجين من مياه الصرف الصحي ولتحديد قيم  max,λ  تم استخدام المطياف الضوئ Spectrophotometer   UV-Vsib وكذلك استخدمت تقنية الليزر Nd-YAG النبضي،  ،وتم تحضير منحني معايره للمادة  في كلا التقنيتين كلا على الانفراد ،وثم استخراج قيمة ( r) معامل الارتباط وكانت قيمتها  0,9998و0.9999 على التتالي للمطياف الضوئي ولتقنية الليزر وكذلك تم حساب الإنحراف المعياري SD  و نسبة الإنحراف المعياري المئوية RSD 4.90و4.95    على التتالي للمطياف الضوئي ولتقنية الليزر ،لقد كانت النتائج تكاد تكون متطابقه عند مقارنةالطريقتين مع بعضهما.لقد اجرى تحليل حيود الاشعة السينية (XRD) للمادة المحضرة لتعيين الاطوار الظاهره ومقارنتها مع الجداول القياسية لهذه المادة (ASTM), وتم تحديد هوية المركّبات وتحديد نسبة الهيدروجين  باستخدام   جهاز  كروموتوغرافيا الغاز GC . 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Preparation and  study of spectral analysis  of the material Fe 2 O3 laser technology For the production of hydrogen from wastewater

Haleemah  jaber mohammed *      kefah abd alhessen*     Mohammed Khalil M**

Ayad zewani***       easam  a. alammer  **

* Ministry of Science of Technology/ Department of Research and Technology of renewable energies

** Ministry of Science of Technology/ Department of Research Chemistry and physics of materials

*** Technology  university

Abstract

   The  wastewater  threat to public health because they contain impurities .and microorganisms and organic, cause diseases in addition to the smell of origin. So you must take the necessary precautions for the collection and transfer and processing secure manner to preserve the beauty of nature and the health of the community. Any treatment of this water in a modern way where they can address the water and take advantage of it this way is to produce hydrogen in addition catalysts nano particles to the water as the hydrogen tremendous opportunity for the environment, clean energy and fuel, and as a means to reduce dependence on energy sources, fossil more than the fact that hydrogen can be play a greater role in the field of energy, focus of this research to prepare material Fe2O3, which are used as an adjunct (Photo catalyst) in the process of producing hydrogen from wastewater and to determine the values of  λ max,  , is the use of spectroscopy of light UV-Vsib Spectrophotometer and also used laser technology Nd-YAG pulse, and was preparing a calibration curve of the substance in both technologies both on the monopoly, and then extract the value (r) correlation coefficient was worth 0.9998 and 0.9999 on the sequence of the spectrometer optical and laser technology as well as the calculated standard deviation SD and the proportion of the standard deviation percentage RSD 4.90 and 4.95 on the sequence of the spectrometer optical and laser technology, we have the results were almost identical  . The analysis was conducted and using X-ray diffraction  (XRD(, have been identified for this oddball  material  compared with the tables (ASTM) standard, was identified vehicles and determine the percentage of hydrogen using a gas  Chromatograph GC.

تحليل جغرافي لمشكلة النفايات الصلبة في مدينة النجف

ضرغام خالد عبد الوهاب أبو كلل الطائي                    كلية الآداب / جامعة الكوفة

L. Dhergham Khalid Abdel wahab Abo Gulal Al-Tai

المستخلص

كانت النفايات الصلبة من المواد التي صاحبت الإنسان عبر العصور وهي مصدر من مصادر تلوث البيئة الحضرية، وتتكون في أبسط صورها من مخلفات تجهيز الطعام والرماد الناتج من أعمال التدفئة والمخابز والمطابخ، وكذلك من الملابس البالية وحطام الأدوات والأواني والأثاث المنزلية ومواد البناء.

ويترتب على ارتفاع الكثافة السكانية في المناطق الحضرية، إضافة مصادر جديدة لإنتاج المخلفات مثل المحلات التجارية والمعاهد والمؤسسات والمصانع، ولقد كان من المستحيل التكيف مع تراكم هذه المخلفات داخل المناطق السكنية.لذلك فقد أخذت خدمات التخلص المنتظم من المخلفات الصلبة طريقها الى الوجود في اغلب المدن . وخلال هذه الحقبة من الزمن ظهرت كثير من المتغيرات، فقد تغير شكل المخلفات في خط متوازٍ مع ارتفاع مستوى المعيشة، كما ارتفع الحجم بدرجة كبيرة وتطورت وسائل الحفظ والتخزين المؤقت من مجرد كومة مكشوفة الى استخدام أوعية سهلة الحمل، إلى استحداث حاويات كبيرة. وكذلك تغيرت وسائل النقل من استخدام الخيول وغيرها من الحيوانات الى السيارات، ومن سيارات الشحن المكشوفة الى سيارات الكبس الآلي. إن التأثيرات السلبية للمخلفات الصلبة لا تقتصر على ما تسببه في تشويه وقبح في المنظر والتدهور البيئي الحضري والأخطار على الصحة العامة المتمثلة بتكاثر نواقل الأمراض(الحشرات والقوارض) والأخطار على صحة العاملين في الجمع والنقل والتخلص منها، وكذلك تلوث الماء والهواء والتربة، بل إن المخلفات الصلبة تعتبر شكلاً مهماً من أشكال هدر الموارد في حالة عدم استغلالها بالشكل المطلوب وفقاً لمتطلبات تحقيق التنمية المستدامة.

Geographical analysis of the problem of solid waste  in Al-Najaf City

Abstract:
The solid waste materials that accompanied the man through the ages a source of pollution of the urban environment, consists in the simplest form of the remnants of food preparation and ash resulting from the work of heating, bakeries and kitchens, as well as clothing worn and the wreckage of the tools and utensils and household furniture and building materials.

And the consequent high population density in urban areas, as well as new sources of waste production, such as shops, schools, institutions and factories, and it was impossible to adapt to the accumulation of these residues within the residential areas. So it took the disposal services of regular solid waste on its way to the presence in most cities. During this period of time showed a lot of variables, has changed the form of waste in a line parallel with the high standard of living, as the volume rose significantly and evolved the means of conservation and caching just a pile exposed to the use of containers easy to carry, to the development of large containers. And also changed the means of transportation from the use of horses and other animals to cars, convertibles and trucks to cars pressing machines.
The negative impacts of solid waste are not limited to what caused the distortion and ugliness in the landscape and environmental degradation, urban and risks to public health of proliferation of disease vectors (insects and rodents) and the risks to the health of workers in the collection, transport and disposal, as well as air and water pollution and soil, but the solid waste is an important form of waste of resources in case of non-use as required in accordance with the requirements of sustainable development

A Study on Using Agricultral Waste for Water Conservation At Arid Regions  

Thamer Ahmad Mohammad Ali   

 Professor of Water Resources Engineering

 Department of Civil Engineering

Faculty of Engineering

Universiti Putra Malaysia

 

Abstract

One of the major problems in water planning and management is controlling high evaporation rates from reservoirs, especially in arid countries such as Iraq and Countries located on Arabian Gulf. Evaporation reduction can help in increasing water saving and thus reducing stress on water demand. Many types of covers were internationally used to reduce evaporation from open water surfaces but theses covers have negative environmental impact. It is required to find an effective cover with minor environmental consequences. A massive agricultural waste such as that from date palm trees is disposed annually. Palm leaves as an agricultural waste can be converted to woven mats and then used as a floating cover on water surface of impounding reservoirs to reduce evaporation.  In this study, floating mats were made from date palm leaves and used as a cover to reduce evaporation from pools filled with water. Only three identical pools were constructed at a selected site and the dimension of the pool was 10 m x 5 m x 1.5 m (Length x width x depth). The impact of the floating mats on water quality was tested too.  Data collected from the study site show that the reduction in evaporation from fully covered pool was about 55%, while that from half covered pool was about 26%. Results from water quality analysis show that the floating mats had no serious effect on water quality. Laboratory tests conducted on the samples collected from the pools reveal that the average dissolved oxygen (DO) concentrations were 6.2 mg/L and 8.1 mg/L for full and un-covered pools, respectively. These results confirm the successful use of the floating mats as an environmentally friendly cover for evaporation reduction with no harmful effects on water quality.          

 

Key words: Agricultural waste, floating cover, evaporation reduction, water quality,

arid region

حقن التربة يخفض مناسيب المياه الجوفية في العتبة العباسية المقدسة

عمار جاسم محمد الخفاجي

مركز الكفيل للدراسات والبحوث والاستشارات الهندسية في العتبة العباسية المقدسة

 

المستخلص

لقد بينت العديد من الدراسات في مجالات تحريات التربة والمجالات الهيدروجيولوجية التي نفذت حول حرم أبي الفضل العباس (عليه السلام ) من قبل العديد من المراكز العلمية البحثية ورسائل الماجستير والدكتوراه الجامعية حول الحائر العباسي في عقد التسعينيات من القرن الماضي خاصة بعد ارتفاع مناسيب المياه الجوفية في السرداب الذي يضم قبر أبي الفضل العباس عليه السلام ونتيجة للتذبذب في هذه المناسيب بسبب السحب المستمر (Dewatering)كحالة طبيعية رافقت أعمال البناء والاعمار في تلك الفترة للمناطق المجاورة للحائر العباسي  مما ساعد ذلك على انتشار التكهفات في التربة تحت سطح الأرض وخاصة في التربة للمرقد الشريف.وقد أوضحت نتائج الدراسات أن أسباب ارتفاع مناسيب المياه الجوفية في العتبة يعود إلى النضوحات في شبكات مياه الإسالة والتصريف لمياه الأمطار والصرف الصحي خاصة وان هذه الشبكات قديمة ولم يحصل عليها التجديد والتطوير ,وقد أوصت بعض الدراسات إلى ضرورة القيام بأعمال الحقن للتربة لملا الفجوات المنتشرة فيها خاصة في منطقة حول الصحن الشريف .

ان الطبقة الطينية تفصل بين مصدرين للمياه الجوفية الأول سطحي ناتج عن النضوحات في شبكة الإسالة واصرف الصحي والأمطار يمثل الخزان الجوفي الغير محصور والثاني مصدر إقليمي من خارج المنطقة ويمثل الخزان الجوفي الشبه المحصور.

فقد تم اعتماد نتائج المسوح الجيوفيزيائية والحفر لرسالة الدكتوراه المقدمة من قبل الباحث (الخفاجي) عام (2010) والتي حددت فيها مواقع الفجوات وانطق الضعف التحت سطحية وتحت أسس السور الخارجي للصحن والحرم الطاهر في العتبة العباسية المطهرة في أعداد برنامج حقن التربة حول الحرم الطاهر والسور الخارجي داخل الصحن الشريف وقد نفذ العمل بتاريخ 24/6/2009 وانتهى بتاريخ 18/6/2010 وبلغت كميات الاسمنت المقاوم للأملاح المحقونة أكثر من (1146) طن وحجم المادة المضافة المسرعة للتصلب (12657)لتر وبلغ عدد الآبار المحفورة والمحقونة (179) بئر ولعمق لم يتجاوز (9)متر من سطح الأرض .ولم تحصل أية مشاكل تذكر من جراء الحقن.وقد كان منسوب المياه الجوفية قبل الحقن في عام 2008 (29,44) متر وأصبح (28,69) عام 2011 متر عن مستوى سطح البحر بعد الانتهاء من أعمال الحقن .

 

دراسة بعض الخصائص الفيزيائية والكيميائية لرواسب مياه نهر المصب العام في مدينة الناصرية

محمد تركي خثي  

قسم الكيمياء – كلية العلوم – جامعة ذي قار

                   

المستخلص

تهدف الدراسة الحالية إلى دراسة بعض الخصائص الفيزيائية والكيميائية لرواسب نهر المصب العام درست تلك الخصائص في خمس مواقع مختارة شمال شرق مدينة الناصرية , اختيرت المواقع أعلاه حسب احتمالية التلوث . تضمنت الخصائص المدروسة التوصيلية الكهربائية والأس الهيدروجيني والقاعدية الكلية والكالسيوم والمغنيسيوم والكلوريد والفوسفات والنترات والكبريتات والصوديوم والبوتاسيوم. سجلت قيم الأس الهيدروجيني قيما قاعدية خفيفة تـــــراوحت بين (7.7-8.9).كما ظهر أعلى ارتفاع في قيم التوصيلية الكهربائية 1938 مايكروسيمنز/سم واقل انخفاض كان1460مايكروسيمنز/سم . تراوحت قيم القاعدية الكلية بين 182 ملغم/ لتر كحد أدنى و340 ملغم / لتر كحد أعلى. بالنسبة الى الكالسيوم والمغنيسيوم الكلوريد والفوسفات والنترات والكبريتات والصوديوم والبوتاسيوم تراوحت قيمها في رواسب النهر بين (172-340) (108-175) (102-34) (6.2 – 9.1) (14-55) (99- 170) (50-133) (40- 86) ملغم / لتر على التوالي.

     Abstract

      The physical and chemical characteristics of sediment for the Al-Mosab Al-Aamm river were studied in five locations alongside the river in the northern- east  part of Al-Nasiriya city .The stations were chosen according to pollution probability. The investigated characteristics include pH values for the studied locations were between (7.7-8.9).The high value of conductivity in the sediment was 1938 µs/cm and the lowest was 1460 µS/cm.The alkalinity of sediments ranged between(182-340) mg/l, calcium, magnesium, chloride, phosphate, nitrate ,sulfate, sodium, and potassium values for the sediment ranged between(172-340) (108-175) (34- 102) (6.2-9.1) (14-55) (99-170) (50-133) (40-86)mg/l respectively .

التصحر

Desertification

مصادر المعلومات الزراعية لدى زراع البساتين في قضاء الطارمية بمحافظة بغداد

يوسف أحمد محمود                   أحمد حمدان لفته                سعد عبيد فياض    

كلية الزراعة / جامعة بغداد

المستخلص : تسعى المجتمعات جاهدة لتحقيق أعلى معدلات التنمية وبكافة مستوياتها الاجتماعية والاقتصادية …الخ ، لذا فان معرفة ووعي الزراع بالتعامل السليم مع الأسمدة يقود الى التطبيق السليم والأمن لها وتحقيق الأهداف المتوخاة منها في تحسين خواص التربة وتزويد النبات بالعناصر المغذية ، لذا استهدف البحث الحالي التعرف على المستوى المعرفي لزراع البساتين في منطقة الطارمية ببغداد بالإضرار الجانبية عند استخدام الأسمدة الزائدة فضلاً عن مصادر المعلومات الزراعية لديهم ، ومدى تخصص ارض البستان . شمل مجتمع البحث جميع مزارعي البساتين في منطقة الطارمية والبالغ عددهم (1200) مزارع وتم اختيار عينة عشوائية منهم بواقع (10%) وعليه أصبح حجم العينة (120) مزارعاً . وقد توصل البحث الى النتائج الآتية : فيما يتعلق بمستوى معرفة زراع البساتين بالأضرار الجانبية عند استخدام الأسمدة كان متوسطاً يميل الى الانخفاض النسبي ، كما بينت النتائج ان هناك علاقة معنوية بين مستوى معرفة المزارعين وكل من المتغيرات : مصادر المعلومات ، وتخصص البستان . عليه يوصي الباحثون على ضرورة تفعيل دور عمل الأجهزة الإرشادية والبحثية والخدمية بما يؤدي الى رفع المستوى المعرفي للزراع بالإضرار الجانبية التي تحدث نتيجة الاستخدام المفرط للأسمدة .

Sources of agricultural information to farmers orchards
In the district of Tarmiyah Baghdad governorate gesture

Yusuf Ahmed Mahmoud       Ahmed Hamdan    Fayyad Obaid Saad

Faculty of Agriculture / University of Baghdad / Ministry of Higher Education and Scientific Research.

 Abstract:
     Seeking communities strive to achieve the highest rates of development and all social and economic levels … etc, so the knowledge and awareness of farmers to deal with proper fertilizer leads to the proper application and its security and to achieve their objectives in improving the properties of the soil and provide plant nutrients, so the targeted current research to identify level of knowledge of the horticulture growers in the area of ​​Baghdad Tarmiyah collateral damage when excessive use of fertilizers as well as sources of agricultural information they have, and how specialized the land of the orchard. Included all farmers in the research community orchards in the area and Tarmiyah’s (1200) Farms were selected by a random sample of them (10%), and it became the size of the sample (120) farmer. The research has come to the following results: With regard to the level of knowledge of horticulture growers collateral damage when you use the fertilizer was average tends to be relatively low, as the results show that there is a correlation between the level of knowledge of farmers and all of the variables: sources of information, and specialty garden. Researchers therefore recommends the necessity of activating the role of the machines work, research and extension services so as to raise the level of knowledge of farmers collateral damage that occurs as a result of excessive use of fertilizers

دور وسائل الاعلام في معالجة آثار اليورانيوم المنضب في مناطق جنوب العراق

عماد مطير خليف

 

 

 

تقييم موارد النبت الطبيعي في واحة أكشيتي غربي العراق وعلاقته بالاستغلال الزراعي

عبدالكريم احمد مخيلف العلواني*     علي حسين ابراهيم البياتي**

* مركز دراسات الصحراء-جامعة الانبار        ** كلية الزراعة – جامعة الانبار      **محمد عبدالمنعم حسن العاني

المستخلص

للتعرف على طبيعة التغايرات الحاصلة في النبت الطبيعي بفعل عملية الاستغلال الزراعي ضمن واحة أكشيتي غربي العراق ، وصف النبت الطبيعي في سلسلة التربة 132CCE المستغلة زراعياً . حيث شخصت الأنواع الموجودة فصلياً ثم حلل النظام البيئي بقياس صفات المجتمع النباتي .

أوضحت نتائج دراسة التوزيع النسبي للنباتات الطبيعية بأن الانواع المعمرة  تشكل 42% مقارنة بالأنواع الحولية التي بلغت 58% . وقد شكل العاقول أعلى نسبة يليه الشوك ،الرغل ،القيصوم، السلماس، الخيصة ، الحمض ، وأخيراً الشيح بنسبة 17.8 ، 8.7 ، 6.5 ، 2.4،2.0  ،2.0 ،1.6،1.6% على التوالي بالنسبة للأنواع المعمرة. في حين أظهرت النباتات الحولية سيادة الخباز يليه الرويطة ، الشوفان ، الحنيطة ،آذان الجدي ، الخافور، الشويرب ،رجل الغراب ،عاكول الغزال، معارف الخيل،وابودميم وبنسب   10.5,12.0,12.2،10.0 ،4.9 ،2.4،1.8,1.8، 1.2، 0.6 ،0.6% على التوالي.

كان للاستغلال الزراعي وكذلك لنوع النظام الزراعي تأثيراً في نسب الأنواع وتواجدها في هذه البيئة . وعند مقارنة النتائج مع دراسة Guest,1966 ، أتضح أختفاء العديد من الأنواع النباتية مما يتطلب توثيق للأنواع المتواجدة في المنطقة مع الزمن ومحاولة أنقاذ ماتبقى منها وأعاده ما فقد مستقبلاً .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

استخدام مياه شركة بغداد للمشروبات الغازية  في الري لعدة مواسم زراعية للمحافظة على البيئة من التلوث ومكافحةالتصحر .

                               عزام حمودي الحديثي       الهام عبد الملك حسون     وفاء غازي القيسي

                                  غنية حسن فاضل           عدي منعم محسن           حسن زامل غضيب                                           

دائرة بحوث وتكنولوجيا البيئة والمياه – وزارة العلوم والتكنولوجيا – بغداد/العراق

 

المستخلص

   تناولت هذه الدراسة معرفة أمكانية أستخدام مياه شركة بغداد في ري المحاصيل وأشجار الغابات وأحتمالات تلوث التربة والنبات . استخدمت ثلاث مستويات لمياه شركة بغداد وهي صفر,100,50,% وبمرحلتين ,اضيفت المستويات الثلاثة من مياه شركة بغداد بمفردها (بدون تسميد التربة), وفي الثانيةاضيفت التوصية السمادية للمحصول المزروع في التربة لمعاملة المقارنة(0% مياه شركة بغداد  ), ونصف التوصية السمادية  لمستويي الاضافة 100,50% مياه شركة بغداد .هيئت الأصص البلاستيكية بعد ألأنتهاء من تجربة الموسم الزراعي الأول, وزرعت ببذور الذرة الصفراء لتجربة الموسم الزراعي الثاني ثم زرعت ببذور الشعير لتجربة الموسم الزراعي الثالث وبعدها زرعت بنوعين من شتلات أشجار الغابات (اليوكالبتوس والكازوارينا) لتجربة الموسم الزراعي الرابع .

اشارت النتائج الى حدوث زيادة معنوية في مؤشرات النمو المدروسة لكلا المحصولين (الذرة والشعير) وأشجار الغابات(اليوكالبتوس والكازوارينا) لجميع المعاملات مقارنة بمعاملة المقارنة .وقد اعطى مستوى الاضافة المنخفض لمياه شركة بغداد  50% ولكلتا الحالتين(تسميد وبدون تسميد) زيادة معنوية في مؤشرات النمو المدروسة لكلا المحصولين وأشجار الغابات  مقارنة بمستوى الآضافة العالي لمياه شركة بغداد (100%) . كذلك بينت النتائج حصول زيادة معنوية عالية لقيم التوصيل الكهربائي لمستخلص عجينة التربة المشبعة عند مستويي الاضافة 100,50% مياه شركة بغداد  ولكلا الحالتين وللموسمين الزراعيين الثاني والثالث مقارنة بمعاملة المقارنة ,وقد اعطى مستوى الاضافة العالي100% زيادة معنوية عالية لقيم التوصيل الكهربائي عما في مستوى الاضافة المنخفض لتلك المياه . بينما بقيت قيم درجة تفاعل التربة قريبة من التعادل للمعاملات المضافة جميعها ولكل المواسم الزراعية  وأكدت النتائج ايضا الى حصول زيادة معنوية في محتوى العناصر الصغرى المدروسة في التربة والنبات لجميع المعاملات مقارنة بمعاملة المقارنة لجميع المواسم الزراعية , وكانت هذه الزيادة مستمرة مع زيادة مستوى اضافة مياه شركة بغداد . ومع ذلك فأن جميع هذه العناصر كانت ضمن الحدود الطبيعية المسموح بها ولم تصل الى الحدود الحرجة او السمية التي تسبب تلوث التربة والنبات بهذه العناصر.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

انتاج قلويدات التروبين خارج وداخل الجسم الحي في نبات الداتورة  Datura Metel Mill

                 كريم طالب الحاتمي             حسين محسن كاظم                           عبد العظيم كاظم        

              كلية العلوم / جامعة الكوفة       كلية ألزراعه / جامعة كربلاء            كلية العلوم / جامعة بابل

المستخلص

أجريت الدراسة لمعرفة كمية قلويدات التروبين Tropane alkaloids  ( الهيوسيامين  Hyosciamine  والهيوسين  Hyoscine ) في أوراق نبات الداتورة Datura Metel Mill  وفي الخلايا المستحثة من أوراق الداتورة وفق نظام الطورين ( طور نشوء الكالس وطور التراكم ) . إذ تم استحثاث أنسجة الكالس ( Callus ) من  الأوراق في وسط MS المجهز بمنظم النمو 2,4-D (Dichlorophenoxy Acetic Acid  2,4- ) بالتركيز(2  ) ملغم / لتر لتحفيز نشوء الكالس.كذلك دراسة تأثير منظم النمو ألـ  ( Benzyl adinine) BA بالتركيز

   ( 3 , 2 , 1 ) ملغم / لتر في إنتاج وتجميع ألقلويدات في الأنسجة المستحثة ومقارنة كميتها مع ما موجود في أنسجة أوراق النبات الأصل .          جرى استخلاص كحولي مستمر بمذيبي الإيثر والايثانول بنسبة (4:1 )V/Vفي استخلاص أنسجة الكالس ولجميع المعاملات.

تم التحري والكشف عن القلويدات الأساسية فيها ( الهيوسيامين والهيوسين ) والتأكد من نوعيتها بطريقة لونية باستخدام جهاز المطياف الضوئي                                              (  UV-Visible Spectrophotometer ) .وتبين النتائج بأن المستخلصات الكحولية الخام لأوراق النبات وللكالس المستحث من الأوراق والكالس النامي في طور التراكم لجميع المعاملات وجود منحنيات الامتصاص الضوئي لجميع المستخلصات الكحولية مطابقة لمنحنيات المحاليل القياسية لتلك القلويدات .  وأظهرت نتائج التقدير الكمي تفوق كمية قلويد الهيوسيامين على الهيوسين في كميته في الكالس وكذلك في أوراق النبات الأصل.

             وبينت النتائج ارتفاع كمية الهيوسيامين والهيوسين بارتفاع تراكيز ألـ BA في وسط نمو الكالس ، وكانت السيادة لقلويد الهيوسيامين على قلويد الهيوسين في أوراق النبات الأصل .

 

Tropane alkaloids production in vitro and in vivo of Datura Metel Mill

   Dr.K.T; AL-HATEEM                    Dr.A.K;MHAMED                          Dr.H.M: KADOM                             

  COLLEGE OF SCIENCE         COLLEGE OF SCIENCE               COLLEGE OF SCIENCE

UNIVERSITY OF KUFFA   UNIVERSITY OF BABYLON     UNIVERSITY OF KARBLA

This work was conducted to determine qualitatively and quantitavely of tropane alkaloids (hyosciamine and Hyoscine) in leaves of Datura Metel and in leaves callus induced by two phases ( growth and accumulation phases) ,callus induced from leaves by using MS medium supplemented with 2,4-D at concentration of 2 mg/L.The effect of BA( benzyl adenine) at concentration of(1, 2,3) mg/L on production and accumulation of alkaloids in callus tissues and to compare    the  alkaloids content between callus and leaves of mother plant. This study include continuous alcohol extraction by ethanol (80)  of leaves and by ethanol and ether at ratio 4:1(v/v) for callus extraction.

Detection of absorbance values of alkaloids were accomplished by UV-spectrophotometer and the content alkaloids were done by HPLC ( high performance liquid chromatography.

The result revealed that absorbance values of alkaloids ( hyosciamine and Hyoscine) were identical with these controls, and the superiority of hyosciamine on Hyoscine in leaves and with domination of hyosciamine  content on Hyoscine content in callus of Datura Metel .

Also, the result indicated an increase in hyosciamine and Hyoscine content With increase of concentration supplied BA besides the hyosciamine is higher than Hyoscine in these treatment .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Synthesis and Characteristic of Fe(II)&Ni(II) Complexes with New of Derivatives Pyrozlone azo orcinol by Spectrophotometric Methods 

*Hussain.j.Mohammed , **Azhar.Y.Mohee &***Huda .S.Abed Al-Rudhaa 

*Department of Basic Science/College of Dentistry/ Kufa University

** Department of Chemistry/College of Education for Women/ Kufa University

***Department of Chemistry/College of Science / Babylon University

 

Abstract

         A spectrophotometric method was developed for the determination of  Fe(II) and Ni(II). The method was based on the formation of Fe (II), Ni(II) 4-[(4-antipyl azo )]orcinol(APAO) complexes. The complexes  have been characterized by spectroscopic methods such as UV-Visible ,FT-IR,molar conductivity  measurements ,melting points . The maximum absorbance of complexes are at 469 and 461nm with molar absoptivity of (0.4032×104) and (0.107×105) L.mol-1.cm-1of Fe(II) and Ni(II) respectively .Mole ratio of the complexes which is formed between Fe(II) and Ni(II) with APAO are 1:2 and 1:1 which was calculated by both the mole ratio and continuous variation methods. The absorbance of the complexes obeys Beer΄s law in the concentration range of (0.2-1.8)μg.ml for Fe(II)and (0.4-2.8)μg.ml for Ni(II). The stability constant of the complexes under optimized conditions and at room temperature was (0.14×107 ,0.14×104)L.mol-1 for Fe(II) and Ni(II) respectively .this procedure can be carried out in the presence of many cations and anions in the presence or absence of the masking agents. The method  was successfully applied to the determination of Fe(II) ion and Ni(II) in analytical samples .                                  

المستخلص

تم تطوير طريقة طيفية لتقدير ايونات الحديد الثنائية والنيكل الثنائي اعتمادا على تكوين معقدي الحديد ( (IIوالنيكل ( (IIمع كاشف عضوي جديد 4-[(4-antipyryl azo)]-orcinol  كطريقة تحليلية طيفية سهلة وسريعة . تم تشخيص المعقدين بالطرق الطيفية الاشعة المرئية وفوق البنفسجية ,الاشعة تحت الحمراء وقيست التوصيلية  الكهربائية ,درجات الانصهار .حيث يتفاعل الكاشف مع ايوني الحديد عند طول موجي لامتصاص اعظم مقداره (469 ) نانوميتر وبنسبة [2:1]    وبوسط قاعدي ,بينما يتفاعل الكاشف مع ايون النيكل عند طول موجي لامتصاص اعظم مقداره (461) نانوميتر وفي وسط حامضي ضعيف وبنسبة (1:1) مدى التراكيز التي تطاوع قانون بير تقع ضمن (0.2-1.8) مايكروغرام حديد((II  / مل وبمعامل امتصاص مولاري مقداره (0.403×104) لتر.مول -1.سم-1 وبمدى تراكيز (2.8-0.4) مايكروغرام نيكل ((II /مل وبمعامل امتصاص مولاري مقداره (0.107 ×105) لتر .مول -1 .سم-1 كذلك تم حساب ثابت الاستقرار المعقدين فكان قيمته (0.14×107),((0.14 ×104 لتر .مول -1 لمعقدي الحديد والنيكل الثنائيين على التوالي عند درجة حرارة المختبر .الطريقة الطيفية طبقت بنجاح بتقدير الحديد والنيكل في نماذج قياسية .

                                 

 

 

 

 

عن الكاتب

الاعلام و العلاقات العامة بجامعة كربلاء