ندوة علمية بعنوان (خبايا مرض الذئبة الحمراء)

اقام قسم علوم الحياة بكلية التربية للعلوم الصرفة ندوة علمية بعنوان (“خبايا مرض الذئبة الحمراء”), ألقاها كل من أ.م.د.هيام عبد الرضا العواد, و ا.م.د.نصير مرزا حمزة و م.د. شيماء مالك ياسر محمد البازي .

وقد سلط الضوء فيها على مرض الذئبة الحمراء, اذ يعد من الأمراض المناعية، وحتى الآن لا توجد أسباب واضحة للإصابة، ولكن اتفق العلماء أن أهم أسباب الإصابة هو العوامل الوراثية والبيئية باعتباره مرضا من أمراض المناعة الذاتية، التي تهاجم أعضاء الجسم المختلفة، حيث يمكن أن تسبب تلفا بالكلى، أو بالرئة، أو أى عضو من أعضاء الجسم، والأدوية الحالية تسيطر على المرض، ولكن لا تقضى عليه نهائيا، ويعامل معاملة الأمراض المزمنة، و أن مرض الذئبة الحمراء يصيب الجهاز المناعى، مما يؤدى إلى التهاب الأنسجة المختلفة بالجسم مثل المفاصل، والجلد، والكلى، والمخ، والرئة.

وأكدت د. هيام عبد الرضا العواد ان الظواهر العصبية والنفسية تمثل جانبا مهما من المرض مثل الصداع، والشلل، والقلق، والاكتئاب، والذهان، موضحةً أن مرض الذئبة الحمراء يأتى نتيجة خلل بالجهاز المناعى، وأنه يؤدى إلى تكوين أجسام مضادة تهاجم الأنسجة المختلفة بالجسم، ومن أعراضه احمرار الوجه، والحساسية للشمس، وتساقط الشعر، والتهاب الكلى والرئة.

كما أشارت إلى أن هذا المرض كان يؤدى إلى وفاة المريض خلال 5 سنوات من بداية المرض على الأكثر بسبب الفشل الكلوى، ولكن فى الحقبة الأخيرة وبسبب التشخيص المبكر ووجود عقاقير تساعد على علاجه تجاوزت نسب الشفاء إلى 80%،

كما أضاف د. نصير مرزا أن مرض الذئبة الحمراء يعتمد فى علاجه على الكورتيزون، كما أنه يمكن علاجه باستخدام أدوية علاج الملاريا، وحديثا يتم استخدام العلاجات البيولوجية التى تستخدم فى الحالات الشديدة، والتى لا تستجيب للعلاجات التقليدية، مشيرا إلى أن مرض الذئبة الحمراء لا بد من الاكتشاف المبكر لها لتجنب حدوث المضاعفات الناتجة عنها، وقد تحدث نتيجة تناول أدوية هرمونية، أو التعرض للمواد الكيميائية.

الرجاء قم بمتابعتنا على:

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial