دراسة في جامعة كربلاء تبحث امراض قرحة المعدة

ناقشت رسالة ماجستير في كلية العلوم بجامعة كربلاء المؤشرات المرضية لقرحة المعدة وتحديد اسباب عدم قدرة الجهاز المناعي من التعرف على بعض اسبابها.
وبينت الدراسة التي اجراها الباحث محمد باقر شهيد الاسباب الرئيسة لمرض القرحة المعوية ودور البكتريا اللولبية البوابية في حصول المرض، بوصفها اكثر المسببات تأثيرا في القرحة المعدية والاثني عشرية والتي تصل نسبة تأثيرها الى اكثر من 80%.
واوضحت الدراسة الفرق بين مرض التهاب المعدة كونه تهيج للغشاء المخاطي لبطانة المعدة، والقرحة المعوية بوصفه خراج مفتوح أو جرح للسطح الخارجي أو الداخلي للجسم وتتميز بالتهابات انسلاخية من الأنسجة الميتة أو فقدان الاسطح الظاهرية من الأنسجة.
وهدفت الرسالة الى معرفة كيفية هروب البكتريا اللولبية البوابية من الجهاز المناعي من خلال استخدامها للسم CagA و تأثيره على الانترلوكينات .
وناقشت النتائج فحص IgG الموجبة والسالبة، والعلاقة بين تركيز المستضد CagA في المصل و شدة المرض، والفروق المعنوية بين القرحة المعدية والقرحة الاثني عشرية، والارتباط بين تراكيز الأنترلوكينات و الشدة المرضية في المصابين.
وخلصت الدراسة الى وجود علاقة قوية بين تركيز المستضد cagA في المصل وشدة المرض، الى جانب ان حوالي 93.18% من المرضى ذوي الاعراض قد اصيبوا ببكتريا تحمل الجين cagA في حين 6.81% من المرضى ذوي الأعراض كانوا مصابين ببكتريا تفتقر الجين المذكور.

واكدت النتائج ان المرضى الذين لم تظهر عليهم اعراض الاصابة في المعدة كانوا قد اصيبوا ببكتريا تحمل الجين cagA بنسبة 4.34% و المصابين ببكتريا تفتقر للجين كانت نسبتهم 95.65%. فضلا عن وجود علاقة وثيقة بين وجود الجين cagA و منتجه ووجود الاعراض المرضية في المعدة و الإثني عشر للمرضى.

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة