تدريسية في جامعة كربلاء تحصل على براءة اختراع لانتاج ببتيدات ذات فعالية مناعية من نخالة الحنطة

حصلت التدريسية في جامعة كربلاء الدكتورة منال عبد الواحد على براءة اختراع في مجال تصنيع  البيتيدات المضاد للأكسدة من نخالة الحنطة واستخدامها صناعيا وطبيا.

      واوضحت عبد الواحد ان (اهمية البحث تكمن في الاستفادة من المخلفات الزراعية باعتبارها مشروع اقتصادي يأتي من نخالة الخبز بدلا من استخدامها للأعلاف الحيوانية كما يمكن الاستفادة ايضا في اخراج بيتيدات حيوية صناعية مضادة للأكسدة كونها ذات تأثير على الجهاز المناعي للإنسان).

وعن اهمية البيتيدات في المجالات الصناعية

      قالت الباحثة (يمكن الاستفادة من البيتيدات باعتبارها منتجات ذات تعزيزات حيوية بحيث تغني عن المواد الكيمياوية الصيدلانية ومنها عن وجه التحديد مستحضرات تجميلية كونها تعمل كمضادات للأكسدة).

وبينت الباحثة ان الببتيد عبارة عن حامضين أمينيين أو أكثر مرتبطين مع بعضهما برابطة ببتيدية وهي رابطة كيميائية تنشأ بين الأحماض الأمينية لتكوين البروتينات المختلفة وهي من الروابط القوية في البناء البروتيني مبينة ان الاحماض الامينيه هي لبنات البناء الرئيسية لبناء البروتين  والببتيد هو بروتين صغير.

واضافت عبد الواحد انه تم تحضير متحلل بروتيني من المركز البروتيني لنخالة الحنطة المحلية باستعمال إنزيم التربسين، من مصدر ميكروبي عند ظروف مثلى . وتم فصل المتحلل الإنزيمي باستعمال تقنية الترشيح الهلامي،  والحصول على ثلاثة متحللات بروتينية قدرت تراكيزها 0.456، 0.234، 0.789 ملغم /مل على التوالي. واكدت انه جرى اختبار فعاليتها المناعية تجاه الخلايا اللمفية، وفعالية البلعمة لخلايا البلعمة الكبيرة لخلايا الطحال وأظهرت النتائج أن المتحللات البروتينية المحضرة من بروتين نخالة الحنطة اثبتت فعالية مناعية عالية مما يمكن من إدخالها في تصنيع المنتجات المناعية.

الرجاء قم بمتابعتنا على:

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial