ورشة عمل عن الانظمة الذكية لتنفيذ مشاريع البنى التحتية

أقامت كلية الهندسة في جامعة كربلاء، ورشة عمل عن نمذجة معلومات المباني، لتنفيذ الانشاءات الذكية في مشاريع البنى التحتية بأعلى جودة وأقل تكلفة، بمشاركة باحثين ومختصين.

وتهدف الورشة إلى استعراض احدث تقنيات تصاميم البناء وتشييدها باستخدام نمذجة معلومات المباني (BIM) لتقليل المخاطر والأخطاء التنفيذية وتحسين طرق إدارة وتشغيل وصيانة المباني، وتنفيذ مشاريع البنى التحتية بأعلى جودة وأقل تكلفة.

وناقشت الورشة الاساليب الحديثة لإنجاز المشاريع الإنشائية وأكثر الطرق فعالية بالتصميم والبناء واثرهاعلى التكاليف وجودة العمل وبناء النماذج الذكية، ودور تقنية نمذجة معلومات في التخطيط وإدارة المشاريع بشكل أسرع، وتكاليف أقل واستدامة أفضل.

وتناولت الورشة الطرق الجديدة للمسح ثلاثي الابعاد للمباني القائمة وتحديد اجزائها ومكوناتها وتحويل المعلومات الى منظومة معلومات الابنية BIM ، واساسيات سد فجوة المعلومات بين كل مرحلة من مراحل انجاز المشروع، واسس والتحول الرقمي لتصميم وبناء وتشغيل المباني.

واستعرضت الورشة أحدث ما توصلت إليه الأبحاث من تقنيات ونظريات ومفاهيم تخدم قطاع الاعمار والبناء، واستعراض تجارب وتوجهات عدد من الدول المتقدمة في هذا المجال، ومستقبل صناعة أنشاء المباني، وكيفية استخدام وتطبيق الخدمات والحلول والمعدات الخاصة بكل مشروع.

واكد المشاركون أن نظام نمذجة معلومات المباني يمثل بيئة معمارية جديدة متكاملة تستدعي تغييرات هيكلية على طرائق العمل في الصناعة الإنشائية وتحسن الإنتاجية والكفاءة والجودة والسلامة والقدرة التنافسية، فضلاً عن أن هذه التقنية تنسجم تماماً مع توجه الحكومة العراقية لتطبيق الحكومة الالكترونية .

وخلصت الورشة التي اقيمت بالاشتراك مع الجمعية العراقية لادارة المشاريع الى أن التطبيق السليم لتقنيات (BIM) يعمل على تغيير جذري في علاقات فريق العمل ببعضهم، ويسهم في تقليل نسبة الأخطاء المرتكبة في المشاريع من حيث التصميم والتنفيذ، وخفض تكاليف ووقت الانجاز .

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة