جامعة كربلاء تقيم ندوة عن تسخير البحوث العلمية لخدمة المجتمع ومؤسسات الدولة

ندوة

 

نظمت كلية التربية للعلوم الصرفة في جامعة كربلاء ندوة علمية عن اليات (تسخير البحث العلمي لخدمة المجتمع ومؤسسات الدولة) لمعالجة القضايا والمشكلات العملية في القطاع العام وتقديم الحلول والبدائل لها، داعية مؤسسات الدولة الى اشراك الجامعة لمعالجة التحديات التي تواجه عملها.

وقال عميد الكلية الدكتور نجم عبد الحسين ان الندوة ان تهدف الى تسخير البحث العلمي لمواجهة التحديات الفنية والادارية في مؤسسات الدولة او القطاع الانتاجي؛ من اجل تقديم البدائل والحلول العلمية لها، بحيث تنشأ عن البحث قيمة مضافة تخدم عملية الانتاج.

وناقشت الندوة اليات تحديد الظواهر والمشكلات القائمة التي تواجه مؤسسات الدولة، ودراسة معوقات القطاع الإنتاجي والعمل على تقديم الحلول المناسبة لها من قبل الباحثين في الكلية، فضلاً عن التعرف على واقع مشكلات مؤسسات الدولة ونقل ذلك للجامعة لتكون من ضمن محاور المشاريع البحثية او من ضمن الحالات العملية التي يتم تدريسها للطلاب.

وخلصت الندوة الى ضرورة ربط مسار الأبحاث العلمية الجامعية بمشكلات واحتياجات المجتمع والتحول في سياقات البحث العلمي من البحث للاستهلاك إلى البحث من أجل الاستثمار، وتشجيع طلاب الدراسات العليا والاولية على القيام بالأبحاث الميدانية لدراسة قضايا تخدم المجتمع.

المشاركون دعوا المؤسسات الحكومية الى ضرورة توسيع قاعدة شراكاتها المجتمعية لحل المشكلات القائمة وتقديم احتياجاتهم البحثية والتحديات العلمية التي تواجهها، الى الجامعة بهدف وضع الحلول لتلك المشكلات والتغلب عليها بما يلبي متطلبات التنمية المستدامة في المجتمع.

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة