ندوة في جامعة كربلاء عن زهرة النيل والاساليب الحديثة للحد من انتشارها والقضاء عليها

 

اقامت كلية الهندسة في جامعة كربلاء ندوة علمية تخصصية لوقف نمو وانتشار نبات زهرة النيل في العراق والاساليب العلمية الحديثة للحد منها والقضاء عليها بمشاركة مختصين بالشان الزراعي في المحافظة .

وتهدف الندوة الى الحد من انتشار نبات زهرة النيل وبحث اسرارها والطرق الحديثة للقضاء عليها واساليب المكافحة الشامة للحيلولة دون انتشارها والتقليل من اضرارها؛ وتناولت الندوة طرق تكاثر نبات زهرة النيل، والاساليب المتبعة لمعالجتها والتخلص من اضرارها، وتجارب عدد من الدول في مكافحتها واستخدام المبيدات لمكافحة الاعشاب المائية وتأثيرها على المياه والتربة وعلى الاسماك والهائمات اضافة الى تأثيرها على المحيط البيئي.

وناقشت الندوة دورة حياة زهرة النيل والآثار السلبية للنبات على المجاري المائية، وإصابات زهرة النيل في كربلاء المقدسة وسبل معالجتها، وتحديات زهرة النيل في استنزاف الموارد المائية ووسائل مكافحتها.

وقال عميد الكلية الدكتور باسم النايل عرضنا خلال الندوة السبل الكفيلة لمعالجة نبات زهرة النيل واستخدام الطريقة الوقائية للتخلص من هذا النبات مبيناً ان زهرة النيل تعد آفة خطيرة تتطلب تكثيف كافة الجهود لمكافحتها ومنع انتشارها واوضح ان نبات زهرة النيل تمثل مشكلة حقيقية لما يستهلكه من كميات هائلة من الماء الصالح للزراعة، ويسد المجاري المائية موضحاً ان الزهرة الواحدة تستهلك نحو 4 لترات من الماء يومياً، كما أنه يستهلك الأكسجين الذائب في المياه مما يهدد حياة الأسماك والكائنات المائية، بالإضافة إلى أنه يأوي العديد من القواقع مثل قواقع البلهارسيا، والزواحف والثعابين وانعكاس ذلك على الثورة السمكية والمائية في العراق، لافتاً الى ان زهرة النيل باتت تشكل خطراً على مناسيب المياه بسبب انتشارها السريع ما يشكل خطراً آخر على الأمن الغذائي والمائي والتنوع الاحيائي، ولابد من وقفة جادة  للقضاء على زهرة وإنقاذ الثورة المائية.

 

زهرة النيل1

وطالب رئيس الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في كربلاء وليد حمد الكَريطي خلال الندوة بضرورة إقامة ندوات إرشادية تثقيفية بمشاركة الدوائر ذات العلاقة مع الجمعيات الفلاحية لتعريف الفلاحين والمزارعين بخطورة نبات زهرة النيل ذات التأثير السلبي على الثروة المائية وبالتالي يؤثر على الواقع الزراعي في المحافظة.

من جهته بين مدير دائرة الموارد المائية في كربلاء المهندس مناف صبار نايف المسعودي ان الموارد المائية وفروعها في المحافظة قامت خلال العام الماضي بإزالة نبات زهرة النيل في مبزل الرزازة والمناطق المصابة , مبيناً تم إزالة (850 ألف متر مربع), موضحاً ان الإصابة في كربلاء تقتصر في المبازل فقط لا توجد إصابات في الأنهار لان أي بؤرة إصابة موجودة في الأنهار تتم معالجتها بشكل مباشر , مشيدا بدور جامعة كربلاء وعدد من الدوائر الاخرى لدورها الداعم على المستوى البحثي او التثقيفي.

واوصى المشاركون بضرورة دراسة المبيدات الصديقة للبيئة المستخلصة من النباتات الطبية لتلافي التأثيرات الجانبية على الحيوانات والأحياء المائية (في حالة استخدام المبيدات الكيميائية)، والعمل من اجل تفعيل مشروع المعالجة البايولوجية وبالتعاون مع منظمة المعنية، ومنع تداول واستخدام نبتة زهرة النيل في المشاتل والحدائق واعتبارها خطراً يهدد الامن الغذائي والمائي والتنوع الاحيائي، وتشجيع طلبة الدراسات العليا لاختيار هذه النبتة كمشكلة تحتاج الى وضع الحلول العلمية للحد من انتشارها ، والاهتمام بالجانب الارشادي لتوعية الفلاحين والمزارعين بخطورة هذه النبتة والتخلص منها ورفعها من الانهر والجداول الفرعية.

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة