جامعة كربلاء تنجح في إنتاج أصناف زراعية نادرة

تمكن فريق من الباحثين في كلية الزراعة بجامعة كربلاء من زراعة أنواع جديدة من المزروعات النادرة التي تدخل لأول مرة في العراق تمتاز بمردوداتها الاقتصادية وإستخداماتها الطبية .
وقال رئيس قسم البستنة في كلية الزراعة بجامعة كربلاء، الدكتور محمد هادي عبيد، أن باحثي الكلية نجحوا في زراعة أنواع جديدة من الخضراوات ومنها لهانة بروسل سبراوت واللهانة الصينية التي تتميز بقيمتها الغذائية الجيدة، واضاف  إن الكلية أجرت العديد من البحوث والتجارب الزراعية لنقل عدد من المحاصيل والخضراوات التي تزرع في دول أوربا إلى العراق، مبيناً أن منها  أنواعاً مختلفة من المحاصيل الخضرية التي تمت زراعتها في مواعيد مختلفة لتحديد الأنواع التي تنجح في العراق والموعد المناسب لها.
 مبيناً ان الدراسات الحديثة أكدت أن هذه الاصناف من اللهانة تحتوي على عنصري (السلفورافان والآندول)، ولهما دور فعال في الوقاية من السرطان وداء السكري ومرض القلب وتخلخل العظام وفرط ضغط الدم، وتحتوي على المغذيات النباتية التي تساعد الجسم في محاربة الجذور الحرة المسؤولة عن إتلاف أغشية الخلايا. ، وتساعد في انتاج الانزيمات التي تسهم في إزالة السموم وتعتبر من الأغذية المهمة لتقليل الوزن.
مؤكداً ان الباحثين في الكلية يواصلون العمل على زراعة أنواع جديدة من نبات الخيار الأصفر والمبقع والكروي واصناف نادرة اخرى لها اهميتها الاقتصادية والطبية .
إلى ذلك قال الطالب في كلية الزراعة واحد اعضاء الفريق البحثي، عبد الرحمن قاسم إن تلك الخضراوات الجديدة زرعت في ثلاثة مواعيد مختلفة لتحديد أفضلها، مشيراً الى أن أفضل وقت لزراعتها كان خلال أيلول إذ تعطي إنتاجاً يصل إلى ثلاثة أطنان للدونم الواحد.
الرجاء قم بمتابعتنا على:

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial