جامعة كربلاء تبحث سبل تعزيز مواردها الاقتصادية

بحثت جامعة كربلاء عدد من المشاريع الاستثمارية لتعزيز مواردها الاقتصادية، فيما صادقت على برنامج دعم الخريجين لافتتاح مشاريع خاصة بهم.

وقال رئيس الجامعة أ.د منير حميد السعدي ان الجامعة تسعى إلى تعزيز مواردها الاقتصادية في ظل الظرف الراهن الذي يمر به البلد بسبب هبوط أسعار النفط، إذ ينبغي على الجامعات الارتقاء بمخرجاتها التعليمية من خلال دعم الاستثمار في التعليم، واقامة مشاريع خاصة بهذا الجانب تهدف إلى سد احتياجات المجتمع وتسهم في تطوير العملية التعليمية ودعم البحوث الأكاديمية من خلال تبني الكليات بعض المشروعات الاستثمارية المنتجة التي تعود بفائدتها في تحسين البيئة التعليمية والتدريبية للطلبة. واضاف ان الجامعة تواصل الافادة من التجارب العالمية الناجحة في مجال التمويل والتقويم والمساهمة في تطوير معايير المناهج والبرامج والممارسات التعليمية ونشر ثقافة التقويم بين الممارسين التعليميين وصولاً الى عقد شراكات مهنية في مجال تقويم التعليم مع الجامعات والهيئات والمراكز البحثية المتخصصة. ولفت السعدي الى مصادقة الجامعة على برنامج دعم الخريجين بافتتاح مشاريع استثمارية خاصة وفتح آفاق جديدة لتوظيفهم وتخصيص المزيد من فرص العمل لتستوعب المخرجات الجامعية بما يتلاءم مع توجهات الدولة في تنشيط القطاع الصناعي ودعم الاقتصاد الوطني.

وبين ان الجامعة تعد هذا البرنامج خطوة تهدف الى تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال تقديم دراسات الجدوى للمشاريع وابداء النصيحة للخريجين ذوي المهارات المهنية والفنية الذين يمتلكون القدرة على تأسيس وادارة مشاريع منتجة في القطاعات المختلفة. واوضح ان هذه المشاريع تهدف ايضا للحد من البطالة ودعم الخريجين الشباب وتمكينهم من الانطلاق والتأسيس للمشاريع التي يطمحون اليها.

الرجاء قم بمتابعتنا على:

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial