وقفة تضامنية ضد التطرف والفكر الارهابي ودعماً للحشد الشعبي في جامعة كربلاء

نظمت جامعة كربلاء وقفة توعوية لتحصين شبابنا من الانحرافات الفكرية وفضح الافكار التكفيرية الداعشية لتعزيز الامن الفكري للشباب بمشاركة رئيس الجامعة ومساعديه وعمداء الكليات.

 

وقفة1

واكد رئيس جامعة كربلاء الاستاذ الدكتور منير حميد السعدي ان الجامعة اعدت حزمة من البرامج لتعزيز الأمن الفكري، وتحصين الشباب من الأفكار التكفيرية الضالة المنحرفة التي اتخذت من الاسلام شعارا لها، مبينا ان داعش الارهابي بعد هزائمه المتلاحقة في كافة قواطع العمليات وخصوصاً في اخر معاقله في الموصل وبعد تطهير البلاد من دنس الارهاب الداعشي سيلجأ التكفيرين الى دس افكارهم الهدامة والخبيثة الى الشباب من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لتعكير صفوة الانتصارات وخلط الاوراق، داعياً الباحثين والمعنين للنهوض بمشروع وطني كبير للتصدي لمظاهر التطرف والكراهية في المجتمع لتعزيز الأمن الفكري لشبابنا بما يتناسب مع متغيرات الإعلام الجديد، وعصر الإنترنت، والعالم الافتراضي وما نتج عنه من تغيير للأفكار . مشدداً على اهمية توعية الشباب من التطرف، وسبل تحصين مجتمعنا في كيفية مواجهة الإرهاب والرد عليه والوقوف صفاً واحداً لدحضه بكافة أشكاله. من جهته قال الدكتور قيس السماك المساعد الاداري لرئيس الجامعة ان الجامعة تحرص على التواصل والتفاعل مع المجتمع المحلي وإقامة هذه الوقفة الثقافية للطلبة ومنتسبي الجامعة بما يحاول داعش بعد اندحاره وخذلانه في المعركة العسكرية وأساليبه الخبيثة لبث سمومه الفكرية من خلال استخدامه لمواقع التواصل الاجتماعي ونحن نعلم ان طلبة جامعة كربلاء على درجة عالية من الثقافة والعلم وافكارهم منفتحة وعارفون لما يقومً بيه داعش من أفكار تدمر المجتمع وندعو الى الالتزام والتوحد ونبذ الطائفية والرجوع الى قيم الاسلام الحقيقية وإعطاء الصورة الحقيقية للدين الاسلامي الحنيف. من جانبه أعرب الدكتور نورس الدهان عميد كلية العلوم ان هذه الوقفة تهدف الى زيادة الوعي الوطني لدى الطلبة الجامعية وتحفيزه الروح الوطنية لديهم من اجل تحقيق التلاحم الفكري والتوعوي بينهم وبين قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية المرابطة على ساحات القتال لمواجهة الهجمة الشرسة من قبل العصابات التكفيرية لتحقيق الانتصارات ولتحرير كافي الاراضي فيما أوضح الاستاذ الدكتور نجم عبد الحسين عميد كليه العلوم للتربية الصرفة ان جامعة كربلاء سباقة دائماً في مساندتها للقوات الأمنية وابطال الحشد الشعبي وتزامنا مع الانتصارات التي حققوها في ارض الموصل نقف هذه الوقفة من اجل تقديم الدعم لهم ومحاربة أفكار التطرّف والظلام وان جامعه كربلاء تسند الحشد الشعبي معنويا وماديا تثمينا لما يقدمه ابطال الحشد المقدس.

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة