ندوة في جامعة كربلاء عن مستجدات جراحة الفم والوجه والفكين

نظمت كلية طب الاسنان في جامعة كربلاء ندوة علمية عن تطورات جراحة الوجه والفكين، للارتقاء بمستوى المخرجات الجامعية وتلبية احتياجات المجتمع.

وقال عميد الكلية الدكتور علي طارق أن جراحة الوجه والفكين أحد اختصاصات طب الأسنان لكن لها علاقة كبيرة مع اختصاصات كثيرة منها عظمية وعينية وأذنية وتجميلية وهي تشهد تطوراً متسارعاً؛ مبيناً ان الندوة تهدف لتعريف الاطباء بأحد المستجدات في اختصاصهم ليبنوا عملهم على أسس علمية دقيقة ورفع المستوى العلمي والمهني للأطباء بما ينعكس إيجاباً على نوعية الخدمة المقدمة للمريض، مضيفاً أن الندوة تتيح نقل خبرات الأطباء إلى الخريجين الجدد ومن هم في طور الاختصاص ليطبقوها خلال عملهم اليومي.

وتناولت الندوة استخدام أحدث الطرق الجراحية للتطعيم العظمي للفك العلوي في مرضى الشفة الأرنبية، وإعادة بنائها والخلافات العلمية في التوقيت لعملها، وزراعة الاسنان واحدث الطرق المستخدمة لزراعة الفكين وخصوصاً المنطقة الأمامية (الفك العلوي) واستخدام أحدث التقنيات العلمية في هذا المجال، والاستطالة العظمية المستخدمة في علاج الفكين مع استعراض حالات جراحية للنقاش العلمي

وناقشت الندوة شقوق الشفة المضاعفة والطعوم العظمية في جراحة الفكين وتدبير علاج كسورها وزيادة حالات إصابات الوجه جراء الظروف الراهنة في الحرب على الارهاب والتفجيرات الاجرامية، وكيف استطاع الأطباء تقديم خدمات نوعية للجرحى من ناحية التعويض والمعالجة.

كما وناقش الحاضرون الأمراض العامة وعلاقتها بجراحة الفم وحقائق علمية في مقاومة الصادات الحيوية في طب الأسنان والإغلاق الجراحي لقبة الحنك وتدبير أذيات العظم الجبهي.

ودعا المشاركون الى ضرورة البحث العلمي ومواكبة التطور العلمي والاطلاع على ما هو جديد في كافة المجالات ورفع المهارات العلمية للملاكات الطبية بالإضافة إلى ضرورة تطبيق المعلومة النظرية ومحاكاتها بالشكل العلمي والمنطقي كما أكدوا على ضرورة الاستمرار بتقديم الخدمة الطبية والعلاجية المميزة لكافة المراجعين في عيادات طب الاسنان في الجامعة بالتوازي مع التركيز على الأنشطة العلمية الاخرى .

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة