جامعة كربلاء تقيم ورشة عمل ومعرض للفن البيئي عن تدوير النفايات

نظمت كلية التمريض في جامعة كربلاء ورشة عمل عن تدوير النفايات والسيطرة عليها للحفاظ على بيئة نظيفة ونقية، الى جانب افتتاح معرض للفن البيئي تضمن اعمال طلابية للتوعية بالمفاهيم الحديثة للبيئة وتعزيز مفهوم التنمية المستدامة.

وهدفت الورشة الى التعريف بالتلوث واسبابه واشكاله وبيان اثاره السلبية على البيئة والمجتمع ووضع الحلول والمعالجات للمشاكل البيئية في  العراق وتشجيع التطبيقات البيئية السليمة في الأسرة والمجتمع لتغيير الممارسات الخاطئة والحفاظ على البيئة لتنمية مستدامة .

وتضمنت الورشة ثلاث اوراق بحثية الأولى حملت عنوان (إعادة تدوير النفايات) قدمتها الدكتورة زهرة مكي محمود، والورقة الثانية (النفايات الطبية تصنيفها ومعالجتها) للتدريسي ميثم سالم عطية، ومحاضرة بعنوان (التلوث الغذائي) القاها التدريسي حسين سعدي جواد.

تدوير2

واشار عميد الكلية الدكتور علي الجبوري الى اهمية موضوع الورشة الذي يحتاج بذل الجهود وتكثيفها فضلا عن زيادة الوعي بمخاطر التلوث وتشجيع المشاركة الفاعلة وتحمل المسؤولية لدى جميع أفراد المجتمع وتعزيز دور الطلبة في المحافظة على البيئة؛ مؤكداً اهمية الافادة من الخبرات العالمية في هذا المجال للوصول الى بيئة صحية مستدامة، مبيناً ان الورشة تضمنت اقامة معرضاً فنياً طلابياً تضمن العديد من الاعمال الفنية والتوعوية تنطوي تحت مفهوم الفن البيئي الذي يساعد بدوره على تحسين علاقة الانسان بالعالم الطبيعي باستغلال نقاط القوة البصرية المؤثرة في حواس الانسان.

واوصت الورشة بضرورة الاهتمام بالبيئة كمادة أساسية قائمة بذاتها واحترام الطبيعية وتوعية الطلاب بالمشكلات البيئية والمحافظة على البيئية الجامعية والاهتمام بالتربية البيئية الى ضرورة تفعيل القوانين البيئية، وتطبيق الاتفاقات الدولية الخاصة بحماية البيئة وزيادة الدراسات العليمة والأبحاث البيئية والموارد الإحصائية، وضع مبادئ وخطط عملية مدروسة في تشجيع التطبيقات البيئية السليمة في الأسرة والمجتمع لتغيير الممارسات الخاطئة والحفاظ على البيئة لتنمية مستدامة.

جامعة كربلاء

المدينة الجامعية - فريحة